الحزب الحاكم بأنغولا يتجه للفوز بالانتخابات والمعارضة تشكك   
السبت 1429/9/6 هـ - الموافق 6/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:10 (مكة المكرمة)، 21:10 (غرينتش)

زعيم المعارضة آسياس ساماكوفا يدلي بصوته بأحد مراكز الاقتراع في لواندا (الفرنسية)

يتجه حزب "حركة تحرير أنغولا" بزعامة الرئيس جوزيه إدواردو دوس سانتوس بالسلطة التي يتولاها منذ ثلاثة عقود، وسط اتهامات المعارضة بأن أول انتخابات تجري في البلاد في وقت السلم لم تكن نزيهة.

وانتظر الناخبون في طوابير أمام خيم بيضاء استخدمت مراكز اقتراع في أنحاء العاصمة لواندا. إلا أن العديد من مراكز الاقتراع في العاصمة فتحت متأخرة ولم تتوفر فيها قوائم بأسماء الناخبين.

وذكرت رئيسة بعثة المراقبة الأوروبية لويزا مورغانتيني أن ما حدث في مراكز الاقتراع الثلاثة التي تمت زيارتها في لواندا كارثي، مشيرة إلى أن الاقتراع لم يكن قد بدأ ولم تبد أي استعدادات لذلك.

الفوضى سادت العديد من مراكز الاقتراع في لواندا (الفرنسية)
وفي أحد مراكز الاقتراع بحي ميانغا بالعاصمة اضطر موظفو الانتخابات إلى أخذ أرقام التسجيل من الناخبين ليمكنوهم من التصويت على أن تشطب من القائمة في وقت لاحق نظرا لعدم وجود لائحة.

وفي حي سامبا الذي يسكنه ذوو الدخل المنخفض، تشاجر مسؤولو الانتخابات على الكراسي والطاولات أثناء نصب الخيم لاستقبال الناخبين.

ورغم الفوضى في لواندا التي سجل فيها أكثر من 20% من الناخبين وعددهم ثمانية ملايين، سارت الأمور بشكل أكثر سلاسة ببقية أنحاء البلاد.

وقال موسى إدريس نديلي من بعثة مراقبي البرلمان الأفريقي "في لواندا بدأت الأمور ببطء، ولكن فرقنا في أنحاء مختلفة من البلاد ذكرت أن الأمور تسير في موعدها".

وقد امتدح الرئيس دوس سانتوس الانتخابات، ووصفها بأنها لحظة تأريخية مهمة المنتصر فيها أنغولا في سعيها لتعزيز الديمقراطية.

في المقابل شكك حزب "الاتحاد الوطني لاستقلال أنغولا التام" المعارض بنزاهة الانتخابات وطالب على لسان زعيمه آسياس ساماكوفا بإعادتها، متهما الحزب الحاكم بإساءة استخدام أموال الدولة ووسائل الإعلام.

ويسيطر الحزب الحاكم على قطاعات النفط والماس، ما لم يوفر للمعارضة مجالا كبيرا لبناء الدعم منذ العام 2002 الذي تم التوصل فيه إلى اتفاق سلام أنهى الحرب الأهلية.

وجرت هذه الانتخابات بعد ست سنوات على انتهاء الحرب الأهلية التي استمرت 27 عاما وخلفت نصف مليون قتيل على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة