أرميتاج يؤكد استمرار الخلاف مع شيراك بشأن العراق   
الاثنين 1425/10/9 هـ - الموافق 22/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)

أرميتاج: شيراك يريد إفشال أميركا في العراق (رويترز-أرشيف)
اتهم ريتشارد أرميتاج نائب وزير الخارجية الأميركي الرئيس الفرنسي بأنه يريد "إفشال" الولايات المتحدة بالعراق في علامة على أن خلاف البلدين بسبب الحرب على العراق مازال عميقا.

وقال أرميتاج في مقابلة مع قناة الجزيرة أمس الجمعة إنه يعتقد أن شيراك يخشي أن تنجح واشنطن في العراق وربما كان يعتقد منذ أن اتخذ قرار عدم المشاركة في العراق أنها لن تنجح، مضيفا أن رؤية الرئيس الفرنسي للأمن العالمي وانتشار الإرهاب لا تلزم سواه.

وحاول المسؤول الأميركي إظهار التناقض بين آراء شيراك السلبية مع ما يراه تفاؤل عراقيين كثيرين يراهنون على النجاح حين ذكر أن الشبان والشابات في العراق يقفون صفوفا أمام مكاتب التطوع للشرطة والجيش لتجنيدهم وتدريبهم كي يقاتلوا من أجل العراق، مضيفا أن هناك أناسا يشاركون حاليا في الجمعية الوطنية العراقية.

وكان شيراك الذي هو أشد المنتقدين للغزو من بين حلفاء أميركا التقليديين قد اتهم واشنطن الأسبوع الماضي بجعل العالم أكثر خطورة، مؤكدا في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بلندن أن وضع العالم على مستوى الأمن وانتشار الإرهاب لم يتحسن في أي مكان من العالم.

وحاول مسؤول بالسفارة الفرنسية لم يذكر اسمه التقليل من أهمية الخلاف مشيرا إلى أن وزير الخارجية ميشيل بارنييه تحدث مع كوندوليزا رايس المرشحة لتولي وزارة الخارجية الأميركية الأسبوع الماضي وأن باريس ستحضر مؤتمرا دوليا بشأن مساعدة العراق هذا الأسبوع.

وقال الدبلوماسي إن الموقف ليس موقف صراع، وإن رفض أرميتاج الذي قدم استقالته الأسبوع الماضي تقييم شيراك بأن الإرهاب انتشر في كل أنحاء العالم ردا على الغزو الذي قادته أميركا ولم يحصل على موافقة صريحة من الأمم المتحدة لا يكفي لدحض ذلك التقييم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة