تركيا: مقتل قائد شرطة وخمسة ضباط في ديار بكر   
الأربعاء 1/11/1421 هـ - الموافق 24/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بولنت أجاويد
أعلن رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد أن قائد شرطة مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا جعفر أوكان وخمسة من ضباط الشرطة لقوا مصرعهم وأصيب شخصان آخران في هجوم مسلح. وقال أجاويد في مؤتمر صحفي عقد في أنقره إن التحقيقات جارية غير أنه لم يعرف بعد من يقف وراء الحادث. وأشار إلى أن من وصفهم بأعداء الشعب الذين لا يسرهم الاستقرار والنظام لن يتمكنوا من تحقيق أهدافهم.

وقال مصدر في الشرطة إن مهاجمين فتحوا النار من أسلحة رشاشة على سيارة المسؤول التركي بعيد مغادرته مكتبه في المدينة التي كانت من مراكز أنشطة حزب العمال الكردي قبل 15 عاما.

وتتحدث تقارير أولية عن أن المهاجمين استخدموا متفجرات وتلا ذلك إطلاق نار من أسلحة رشاشة على موكب أوكان أثناء مغادرته مكتبه في المدينة. وكانت المنطقة قد شهدت هدوءا نسبيا منذ إعلان مقاتلي حزب العمال الكردستاني نبذ العنف في سبتمبر 1999م وانتهاج الوسائل السلمية لحل نزاعهم مع السلطات التركية.

وأفاد شهود عيان أن الشرطة التركية بدأت عملية تفتيش واسعة باستخدام المروحيات بحثا عن منفذي الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه لكن مسؤولين أتراكا اتهموا حزب الله التركي، وهو تنظيم ظهر مؤخرا، بالسعي لتقويض النظام العلماني في البلاد.

يذكر أن أوكان لعب دورا بارزا في الحملة التي شنتها الحكومة ضد حزب الله, وقاد عمليات المطاردة وتفتيش المنازل ونبش القبور في جنوب شرق البلاد. وقد كشفت الشرطة التركية مؤخرا عن مقتل العديد من الأشخاص في حوادث غامضة.

يذكر أن تركيا اتهمت بدعم حزب الله لمواجهة جماعات حزب العمال الكردستاني وكانت تقدم له الدعم، لكن أنقره تنفي علاقتها بهذا الحزب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة