السعودية تعلن استسلام أربعة مسلحين بعد اشتباك في جدة   
الثلاثاء 1427/7/27 هـ - الموافق 22/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

الأمن السعودي خاض مواجهات عنيفة مع المسلحين على مدى السنوات الماضية (رويترز-أرشيف)

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي استسلام أربعة مسلحين لقوات الأمن السعودية بعد تبادل لإطلاق النار في مدينة جدة. وأوضح أن قوات الأمن حاصرت المسلحين عدة ساعات في مبنى سكني تحصنوا به في حي الجامعة. وأضاف أنه "لم تقع أي إصابات بين رجال الأمن أو المسلحين".

وذكرت مصادر إعلامية سعودية أن الشرطة أجلت في بداية الحصار 29 ساكنا من المبنى، واستخدمت رافعة لإنزال سائق إندونيسي وزوجته وطفل لجؤوا إلى السطح.

 وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن اثنين من المشتبه فيهم كانوا ضمن سبعة فروا من سجن الملز بالرياض في يوليو/تموز الماضي. وكان مصدر سعودي قد أعلن وقتها أن الهاربين ستة سعوديين ويمني، ولم تثبت صلتهم بتنظيم القاعدة.


الرياض أعلنت قتل واعتقال عدد من قيادات القاعدة (رويترز-أرشيف)
قائمة الملاحقين
لكن اللواء التركي قال إنه من المبكر تحديد ما إذا كان المسلحون الأربعة ضمن قائمة أهم المطلوبين التي تضم عادة من تصفهم السلطات السعودية بـ"الفئة الضالة" في إشارة للمشتبه في صلتهم بالقاعدة.

وأوضح المتحدث أنه تم القبض أيضا أمس الأحد على سبعة آخرين في جدة ليسوا على قائمة الملاحقين وأنه يجري التحقيق معهم. وكانت الرياض قد أعلنت في يونيو/ حزيران الماضي اعتقال 42 مطلوبا في مداهمات بأنحاء المملكة خلال الأشهر القليلة الماضية.

و تشهد السعودية منذ مايو/آيار 2003 موجة من أعمال العنف طال بعضها منشآت نفطية ومصالح أجنبية، واتهم مسلحون على صلة بالقاعدة بتنفيذها. وشنت قوات الأمن خلال السنوات الماضية حملات موسعة شهدت اشتباكات تركزت في الرياض وجدة وأعلنت فيها أجهزة الأمن قتل واعتقال عدد من قيادات القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة