الأكراد يعلنون نظاما فدراليا شمال سوريا   
الخميس 1437/6/9 هـ - الموافق 17/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:10 (مكة المكرمة)، 12:10 (غرينتش)

أعلن الأكراد في سوريا اليوم الخميس إنشاء نظام فدرالي في مناطق سيطرتهم في شمال البلاد، وذلك خلال اجتماع عقد في مدينة الرميلان بمحافظة الحسكة شمال شرق سوريا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مستشار الرئاسة المشتركة بحزب الاتحاد الديمقراطي -الحزب الكردي الأهم بسوريا- أنه "تم إقرار النظام الفدرالي في روج آفا شمال سوريا" مشيرا إلى أنه "تم الاتفاق على تشكيل مجلس تأسيسي للنظام ونظام رئاسي مشترك".

كما نقلت عن عضو بالهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي الكردية مباركته "مشروع النظام الفدرالي في روج آفا شمال سوريا".

والمناطق المعنية بالنظام الفدرالي هي المقاطعات الكردية الثلاث، عين العرب (كوباني) في ريف حلب الشمالي، وعفرين في ريف حلب الغربي، ومنطقة الجزيرة في محافظة الحسكة (شمال شرق سوريا) بالإضافة لتلك المناطق التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية مؤخرا، خصوصا محافظتي الحسكة وحلب شمال سوريا.

وردا على الخطوة الكردية، أعلن النظام السوري أن تشكيل النظام الفدرالي الكردي "غير قانوني" ولن يكون له أي "تأثير سياسي".

ويشارك باجتماع الرميلان أكثر من 150 ممثلا عن شمال سوريا، وبالإضافة إلى الأحزاب الكردية الأساسية، هناك ممثلون عن عشائر عربية وسريان وآشوريين وتركمان وأرمن.

وتصاعد نفوذ الأكراد مع اتساع رقعة النزاع في سوريا عام 2012 مقابل تقلص سلطة النظام بالمناطق ذات الغالبية الكردية، وأعلن الأكراد إقامة إدارة ذاتية مؤقتة بالمقاطعات الثلاث التي أطلق عليها "روج آفا" أي "غرب كردستان".

وبرغم دعمها لـ وحدات حماية الشعب الكردية عسكريا، أعلنت الولايات المتحدة أمس الأربعاء أنها "لن نعترف بمناطق ذات حكم ذاتي في سوريا".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر إن واشنطن لن تعترف بأي إعلان أحادي الجانب بشأن حكم ذاتي أو مناطق شبه مستقلة بسوريا، مؤكدا أن أي تصريح أو إعلان سياسي من طرف أي جهة خارج نطاق مفاوضات جنيف لن تعترف به الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة