تأجيل الحكم بقضية صحفيي الجزيرة بمصر   
الخميس 13/10/1436 هـ - الموافق 30/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:43 (مكة المكرمة)، 13:43 (غرينتش)

قررت محكمة جنايات القاهرة تأجيل النطق بالحكم في قضية إعادة محاكمة صحفيي الجزيرة الإنجليزية إلى الأحد القادم.

وحضر محمد فهمي وباهر محمد أمام سجن "طُره" قرب القاهرة حيث كان مقررا عقد جلسة النطق بالحكم, وصدر قرار التأجيل بعد انتظار لبعض الوقت. وسبق أن أفرج عن الأسترالي بيتر غريستي في أول فبراير/شباط الماضي ورُحّل إلى بلاده.

وكانت محكمة النقض المصرية قررت في يناير/كانون الثاني الماضي إعادة نظر القضية إثر قبول الطعن في حكم بحسبهم, بعدما توصلت إلى أنه لا أساس للتهم التي على أساسها صدرت ضدهم أحكام متفاوتة بالسجن.

يذكر أن الثلاثة اعتقلوا عام 2013 بعد الانقلاب العسكري, وصدرت صيف العام الماضي أحكام بسجن باهر محمد عشر سنوات, بينما نال كل من محمد فهمي وبيتر غريستي سبع سنوات سجنا.

وقررت المحكمة في فبراير/شباط الماضي إخلاء سبيل الزميل باهر محمد بضمان محل إقامته، في حين أفرج عن غريستي ورُحّل إلى بلاده. واضطر محمد فهمي للتنازل عن جنسيته المصرية, واحتفظ بجنسيته الكندية.

ويُحاكم الصحفيون بتهم مسيسة، منها دعم جماعة إرهابية -في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين- وتزييف تسجيلات مصورة تهدد الأمن القومي، وهي تهم نفاها الصحفيون وكذلك شبكة الجزيرة الإعلامية جملة وتفصيلا.

ولقيت محاكمة الصحفيين الثلاثة إدانات واسعة من منظمات إعلامية وحقوقية دولية, ونُظمت وقفات احتجاجية كثيرة عبر العالم للمطالبة بالإفراج عنهم, وإلغاء الأحكام الصادرة ضدهم والتهم الموجهة إليهم. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة