أغلبية ساحقة ترفض إقرار مسودة الدستور العراقي   
الأحد 1/8/1426 هـ - الموافق 4/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)
أظهر استفتاء أجرته الجزيرة نت رفضت أغلبية ساحقة من المشاركين فيه إقرار مسودة الدستور العراقي بشكلها الحالي. فقد أعرب 20715 من المصوتين يمثلون ما نسبته 81.7% من إجمالي المشاركين عدم تأييدهم للدستور الحالي.
 
في حين أعرب 4753 مشاركا أي ما نسبته 18.3% من إجمالي المصوتين عن تأييدهم لمسودة الدستور العراقي بشكلها الحالي.
 
وقد شارك في الاستفتاء -الذي طرحته الجزيرة نت على مدى أيام الحادي والثلاثين من أغسطس/آب والأول والثاني والثالث من سبتمبر/أيلول الجاري- 25486 شخصا.
 
تجدر الإشارة إلى أن الجمعية الوطنية العراقية أقرت مسودة الدستور العراقي دون توافق بين القوى السياسية العراقية عليه وخصوصا العرب السنة الذين رفضوا الإشارة إلى الفدرالية نهائيا.
 
وقد تعهدت القوى السياسية السنية بإسقاط الدستور في الاستفتاء المقرر في 15 أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وفي إمكان السنة إسقاط الدستور، إذا تمكنوا من جمع أغلبية الثلثين في ثلاث محافظات من المحافظات العراقية الـ18 وفقا لبنود الدستور المؤقت.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة