لندن تقلص أموال الرعاية للمهاجرين بموافقة أوروبية   
الاثنين 23/4/1437 هـ - الموافق 1/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:18 (مكة المكرمة)، 6:18 (غرينتش)

قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون إن بريطانيا والاتحاد الأوروبي اتفقا على إمكان أن تحد بريطانيا بشكل فوري من أموال الرعاية الاجتماعية التي يتم دفعها لمهاجري الاتحاد.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني بعد اجتماع كاميرون مع رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك إنه بخصوص الرعاية الاجتماعية فإن "لجنة الاتحاد الأوروبي" طرحت نصا يوضح أن "الظروف الحالية في المملكة المتحدة تلبي معايير تفعيل مكابح الطوارئ".

وكان كاميرون وتوسك قد اختتما محادثات في لندن أمس قائلين إنهما لم يتوصلا بعد لاتفاق بشأن كل المجالات الأربعة التي يريد كاميرون إصلاحها قبل الدعوة لاستفتاء بشأن عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وتابع المتحدث أن "هذا تقدم كبير ومهم للغاية، وهذا يعني أن رئيس الوزراء يمكن أن ينفذ التزامه بتقييد مزايا العمل على مهاجري الاتحاد الأوروبي لمدة أربع سنوات".

وأضاف أنه لا تزال هناك مجالات بحاجة إلى المزيد من العمل، وقد اتفق الجانبان على أن الأمر يستحق منح الوقت الإضافي اللازم لتحقيق المزيد من التقدم.

وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت العام الماضي عن خطط لخفض الإنفاق في مجال الرعاية الاجتماعية بأربعة مليارات جنيه إسترليني سنويا (6 مليارات دولار)، وذلك في إطار توجهها لخفض العجز في الموازنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة