توقع تأجيل جلسة استجواب وزير المالية الكويتي   
السبت 1423/4/11 هـ - الموافق 22/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجلس الأمة الكويتي في إحدى جلساته
أعلن مصدر برلماني كويتي اليوم أن جلسة استجواب وزير المالية الكويتي يوسف الإبراهيم التي كانت مقررة بعد غد الاثنين ربما تؤجل لمدة أسبوع بسبب وفاة ابنة وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد الصباح.

وقال النائب الإسلامي ناصر الصانع إن الأعضاء سوف يقبلون طلبا متوقعا من الحكومة بتأجيل الجلسة، وأضاف أن بعض الأعضاء يفضلون تأجيل الجلسة يومين فقط لكن الباقين يرحبون بتأجيل يمتد إلى أسبوع.

وقد توفيت الشيخة سلوى الصباح عن عمر 51 عاما في أحد مستشفيات لندن بعدما عانت من المرض مدة طويلة.

وكان مجلس الأمة (البرلمان) قد وافق يوم 10 يونيو/حزيران الجاري على أن يؤجل لمدة أسبوعين موعد الجلسة البرلمانية لاستجواب وزير المالية الكويتي المتهم بسوء الإدارة. وصوت معظم النواب الذين حضروا الجلسة لصالح طلب التأجيل الذي تقدم به الإبراهيم.

وكان نائبان من الكتلة الإسلامية في البرلمان هما مسلم البراك ومبارك الدويلة قدما طلب الاستجواب إلى رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي الذي قرر إدراجه على جدول أعمال المجلس. وتدعم الكتلة الإسلامية طلب استجواب الوزير بمساندة نواب المعارضة والنواب المستقلين الذين يحتلون على الأقل نصف مقاعد البرلمان الـ50.

ويريد النائبان استجواب الإبراهيم بشأن مسائل ترتبط بسوء إدارة أموال عامة وتجاوزات مالية، كما يتهمانه بانتهاك الدستور عبر التذرع "بالسرية المصرفية لعدم كشف قيمة مبالغ دفعها البنك المركزي إلى وزارات ووكالات حكومية".

وتعهدت الحكومة بمساندة الإبراهيم وهددت بالاستقالة إذا حصل تصويت لحجب الثقة عن الوزير في مجلس الأمة. وبموجب القانون فإن غالبية بسيطة يمكن أن تؤدي إلى سحب الثقة من الوزير وإرغامه على الاستقالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة