كينيا تحدد 27 ديسمبر موعدا لانتخابات رئاسية وبرلمانية   
الجمعة 1428/10/15 هـ - الموافق 26/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)
أنصار الرئيس الكيني كيباكي يستعدون للانتخابات (رويترز)
أعلن رئيس اللجنة الانتخابية في كينيا أكبر اقتصاديات شرق أفريقيا أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية ستجري في 27 ديسمبر/كانون الأول المقبل.
 
وقال رئيس اللجنة صامويل كيفوتي إن الاقتراع حدد له يوم واحد فقط هو السابع والعشرين من ديسمبر/كانون الأول، وحث أكثر من 14 مليون ناخب 6 ملايين منهم نساء على ممارسة حق الانتخابات بعيدا عن العنف والانفعالات.
 
ووعد بأن تكون الانتخابات أكثر شفافية من انتخابات 1997 التي قالت المعارضة إن تزويرا كبيرا قد لحق بها.
 
وستكون الانتخابات المقبلة هي الأولى الملزمة للرئيس الذي يواجه تحديا حقيقيا في كينيا، فعندما تولى كيباكي (75 عاما) مهمات منصبه عام 2002 كان سلفه دانيال أراب موي ممنوعا بموجب الدستور من الترشح للمنصب الذي شغله لمدة 24 عاما، لكن كيباكي يواجه اليوم منافسة من وزير الدولة ريلا أودنغا.
 
ويتوقع أن تكون المنافسة بين الرجلين حادة بعد تقدم الأخير في استطلاعات الرأي. وكان كيباكي قد حل الاثنين ليبدأ العد التنازلي للانتخابات البرلمانية.

وتعهد كيباكي في خطاب حي أذاعته محطات الإذاعة والتلفزيون الكينية المحلية بأن تجرى تلك الانتخابات بصورة حرة ونزيهة. وقال "إن مناط ثقة الناس الحقيقية في الانتخابات هو الشفافية والمصداقية والبعد عن العنف والرعب".
 
وأضاف أنه حل البرلمان التاسع لجمهورية كينيا بموجب القانون، وأن قرار الحل أصبح ساري المفعول على الفور.
 
ويعني حل البرلمان أن أعضاء الجمعية الوطنية لم تعد لهم صفة تشريعية، وأن حكومة كيباكي أصبحت مؤقتة وليست لديها الصلاحية القانونية لاتخاذ قرارات حساسة حتى تشكيل الحكومة الجديدة.
 
وقد شهدت فترة الأربع سنوات الماضية من حكم كيباكي تحسنا نسبيا مقارنة بفترة الحكم الطويلة لسلفه أراب موي، وبلغ معدل النمو الاقتصادي 6.1% عام 2006.
 
لكن كينيا البالغ عدد سكانها 34 مليون نسمة تعاني عنفا اجتماعيا حيث قتل العشرات في اعتداءات مسلحة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة