قانون ينظم توزيع الثروة ودعوات لرفض الفدرالية بالعراق   
السبت 1426/7/15 هـ - الموافق 20/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

التجاذبات حول الفدرالية تزداد سخونة في الشارع العراقي (الفرنسية)

مع تعثر المناقشات بشأن بعض بنود الدستور العراقي قال مسؤولون إن قادة الكتل السياسية يمكن أن يتبنوا فكرة إصدار قانون ينظم توزيع الثروة في البلاد لتجاوز هذه المسألة التي تشكل واحدة من نقاط الخلاف حول الدستور.

وأوضح عضو الجمعية الوطنية (البرلمان) خضير الخزاعي من حزب الدعوة العراقي الذي يتزعمه إبراهيم الجعفري، أن هناك احتمالا بإصدار قانون ينظم توزيع الثروة في البلاد بشكل مستقل عن فقرات الدستور.

وكان مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي حذر مما سماه اندلاع حرب أهلية بالعراق في حالة عدم حسم قضية الفدرالية في الدستور العراقي الدائم.

وأكد الربيعي أنه بدون الفدرالية لن يكون الدستور الجديد معبرا عن مصالح المجتمع بشكل كاف، وهو ما يعني أن الأطراف المعنية ستهب للدفاع عن حقوقها بشكل أو آخر. وأشار إلى أن الفدرالية من مصلحة العرب السنة أيضا لأنها تعني إمكانية اندماج ثلاث محافظات بوسط العراق تمثل ما يسمى المثلث السني في إقليم واحد يتمتع بحقوق تساوي حقوق الأكراد.

مطالب السنة
وتجيء تصريحات الربيعي في وقت يواصل فيه ممثلون للعرب السنة الضغط لتؤخذ وجهات نظرهم في الاعتبار وخصوصا حول مبدأ النظام الفدرالي الذي يرفضونه بقوة. وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الحوار الوطني صالح المطلق إن الشعب العراقي سيرفض الدستور في الاستفتاء المقرر في أكتوبر/تشرين الأول المقبل إذا وردت فيه كلمة الفدرالية.

لجنة الدستور تأمل الانتهاء من مهماتها قبل المدة المحددة (الفرنسية)
وأكد ممثل هيئة علماء المسلمين خارج العراق الدكتور محمد عياش الكبيسي أنه أفتى بضرورة مشاركة العرب السنة في الاستفتاء على الدستور العراقي المقبل. وأضاف الكبيسي في تصريح للجزيرة أن هذه المشاركة "تدخل في باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، لكنه شدد على ألا تكون هذه المشاركة مشروطة بالتخلي عما أسماه الجهاد المقدس "لإخراج الكفار والمحتلين من العراق".

كما دعت ست جماعات سنية مسلحة المسلمين في العراق إلى وجوب تسجيل أسمائهم للتصويت على الدستور بـ(لا) وإفشال المشروع "الأميركي في العراق".

واعتبر البيان الصادر عن هذه الفصائل المشاركة في الاستفتاء لرفض الدستور نوعا من الجهاد والواجبات الشرعية. والفصائل الست التي أصدرت البيان هي ثورة العشرين والجيش الإسلامي في العراق وجيش المجاهدين والجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية والحركة الإسلامية للمقاومة العراقية وعصائب أهل العراق.

وقد شن أئمة المساجد السنية والشيعية في خطب الجمعة هجوما عنيفا على مبدأ الفدرالية, مؤكدين ضرورة الحفاظ على وحدة العراق وهويته الإسلامية. وتظاهر آلاف من أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في مدينة الصدر ببغداد ضد الفدرالية مؤكدين وحدة العراق ونبذ كل ما من شأنه تمزيق وحدته الوطنية.



هجمات
ميدانيا قتل ثلاثة جنود عراقيين صباح اليوم في هجوم بقنابل يدوية على دوريتهم غرب مدينة الفلوجة.

قوات الشرطة العراقية الأكثر استهدافا بهجمات المسلحين (رويترز)
وقالت مصادر في الشرطة إن مسلحين مجهولين هاجموا دورية تابعة للجيش في حي الأندلس غرب  الفلوجة مما أسفر عن قتل الجنود الثلاثة.

وقتل عراقيان أمس وأصيب  ثالث بجروح في انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب طريق رئيسي شمال مدينة تكريت.

وفي الموصل قتل ثلاثة من أعضاء الحزب الإسلامي العراقي بعد قيام مسلحين بخطفهم وعثر على جثثهم شرق المدينة. كما اغتال مسلحون في كركوك أسود عمر نايف العضو العربي في المجلس المحلي أمام منزله.

وفي مدينة بعقوبة قال مصدر في الشرطة العراقية إن آلية عسكرية أميركية أعطبت في انفجار سيارة مفخخة استهدفت دورية أميركية في منطقة الحديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة