استشهاد طفل بقصف إسرائيلي على غزة   
الاثنين 2/4/1429 هـ - الموافق 7/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)

الطفل الفلسطيني كان ضحية القصف الإسرائيلي العشوائي (الفرنسية)

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيا في قصف مدفعي استهدف شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان بأن الطفل عبد الله بهار (ثمانية أعوام) استشهد عندما توغلت قوات خاصة في منطقة جحر الديك مصحوبة بقصف مدفعي، أدى أيضا إلى إصابة شخص آخر على الأقل.

وقال مصدر طبي إن بهار وصل مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، وقد أصيب بشظايا قذيفة إسرائيلية سقطت على منزل العائلة.

وذكر شهود أن اشتباكات اندلعت بين ناشطين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية التي توغلت بالمنطقة تحت غطاء من القصف العشوائي، وتحليق للطائرات.

وكان فلسطيني استشهد وجرح آخر بقصف قوات إسرائيلية السبت قرب مقبرة الشهداء شرق جباليا.

وأوضحت مصادر طبية أن قذيفة مدفعية سقطت على مقربة من المواطن رأفت منصور (35 عاما) مما أدى لاستشهاده، وجرح آخر بإطلاق النار الذي صاحب عملية القصف.

جاء ذلك بعد أن تعرضت دورية إسرائيلية لعملية تفجير أثناء توغلها بالمكان، واشتباكها مع ناشطين فلسطينيين.

وأفاد شهود بأن قوات الاحتلال أطلقت النيران بعد ذلك بشكل عشوائي مما أدى لاستشهاد الفلسطيني وجرح آخر.

وأكدت ناطقة باسم الجيش الإسرائيلي أن مسلحين أطلقوا قذيفة مضادة للدبابات على دورية بمحاذاة الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة