طوكيو تستأنف المفاوضات مع بيونغ يانغ ببكين   
السبت 1427/1/6 هـ - الموافق 4/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)
عدد من عائلات المخطوفين يلتقون بمسؤول ياباني قبيل الاجتماعات ( الفرنسية)
استأنف يابانيون وكوريون شماليون اليوم في بكين مفاوضات ثنائية للتوصل إلى تطبيع العلاقات بين البلدين ويفترض أن تستمرهذه المفاوضات خمسة أيام.
 
وتعتبر طوكيو ملف خطف يابانيين على يد عملاء من كوريا الشمالية خلال الحرب الباردة, أولوية في هذه المحادثات على ما أوضح كويشي هاراغوتشي رئيس الوفد الياباني.
 
وقال للصحافيين قبل الدخول إلى الاجتماع "سنبذل جهدنا للتقدم في مسألة عمليات الخطف".
 
وستطلب طوكيو من بيونغ يانغ خصوصا الإفراج عن اليابانيين المخطوفين الذين لا يزالون على قيد الحياة وتسليم اليابان العملاء الذين يشتبه في أنهم نفذوا عمليات الخطف، وجلاء الضوء كاملا عن هذه المسألة على ما أفاد الأمين العام للحكومة شينزو أبي أمس.
 
وقد أقرت كوريا الشمالية أنها خطفت 13 يابانيا في السبعينات والثمانينات لكي يعلموا جواسيس كوريين اللغة والثقافة اليابانيتين. وتمكن خمسة منهم من العودة إلى اليابان العام 2002 وتؤكد بيونغ يانغ أن الثمانية الآخرين توفوا.
 
من جهتها تريد بيونغ يانغ التطرق إلى مسألة التعويضات لضحايا الاحتلال الياباني لكوريا بين 1910 و1945 حسب ما قال رئيس الوفد الكوري الشمالي سونغ إيل-هو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة