تاتشي: إعلان استقلال كوسوفو مسألة أيام   
الجمعة 1429/1/18 هـ - الموافق 25/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)

هاشم تاتشي (يمين) مع خافيير سولانا لحشد الدعم الدولي لاستقلال الإقليم (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس وزراء كوسوفو هاشم تاتشي إن إعلان استقلال الإقليم عن صربيا أضحى "مسألة أيام"، رغم معارضة بلغراد تلك الخطوة وتحذير روسيا من تبعاتها إقليما ودوليا.

وأكد تاتشي اليوم في بروكسل إثر مباحثات مع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن إقليم كوسوفو مستعد للاستقلال وأن الإعلان عن ذلك سيتم قريبا جدا.

وأوضح تاتشي أنه يتعين على بلاده قبل ذلك مراعاة بعض الإجراءات للتمكن من إعلان استقلال الإقليم ذي الغالبية الألبانية، متوقعا أن تدعم الولايات المتحدة وأوروبا تلك الخطوة.

وتشكل مباحثات تاتشي في بلجيكا مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، جزءا من تحركات حكومة كوسوفو لحشد الدعم الدولي لاستقلال الإقليم.

وفي السياق دعا رئيس إقليم كوسوفو فاتمير سيديو أثناء زيارة لليابان إلى دعم استقلال كوسوفو المحتمل عن صربيا، وأعرب عن الأمل أن تكون اليابان "بين البلدان وبين أول مجموعة من البلدان التي تعترف باستقلال كوسوفو".

وفي مقابل الدعم الأوروبي والأميركي، تعارض روسيا الحليف المقرب للصرب منذ فترة طويلة استقلال كوسوفو بسبب مخاوفها من أن يستغل انفصاليون موالون لروسيا في إقليمي أبخازيا وجنوب أوسيتيا في جورجيا ذلك ذريعة للمطالبة باعتراف دولي.

الناتو يعزز قواته في كوسوفو تحسبا لتداعيات إعلان الاستقلال (الفرنسية-أرشيف)
تعزيزات وخطة
وتحسبا لإعلان استقلال كوسوفو، عزز الناتو قواته العاملة في الإقليم بنشر كتيبة من 560 جنديا إيطاليا قبل يومين، لتلحق بـ17 ألف جندي للحلف في إطار قوته العاملة في كوسوفو.

وتشير فرضيات عدة إلى أن الناتو سيعزز وجوده في كوسوفو خشية وقوع أعمال عنف عرقية إثر إعلان استقلال الإقليم من جانب واحد.

ومن جهتها أكدت شرطة كوسوفو أنها تحضر خطة خاصة أطلقت عليها اسم "الوضع" استعدادا لليوم الذي يعلن فيه الإقليم استقلاله بهدف حماية حياة المواطنين وممتلكاتهم والحفاظ على النظام العام والسلم.

وقد كثف قادة كوسوفو وتيرة الاستعدادات لإعلان الاستقلال بعد فشل المفاوضات بشأن مستقبل الإقليم بين الصرب والألبان الذين يشكلون الغالبية (نحو 90%) من سكان الإقليم الذي تديره الأمم المتحدة منذ 1999.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة