مواجهات بلحج وتعز والتحالف يجدد غاراته   
الثلاثاء 22/1/1437 هـ - الموافق 3/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)

تجددت المواجهات في لحج جنوبي اليمن، وتعز، بين مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة والمقاومة الشعبية من جهة أخرى، بينما نفذت طائرات التحالف غارات على مواقع الحوثيين وأنصارهم في تعز والبيضاء مما أدى إلى مقتل العشرات منهم.

وجرت الاشتباكات بمنطقة المضاربة في لحج -الواقعة على الحدود مع الوازعية بتعز- والتي يسعى الحوثيون من خلالها لتنفيذ التفاف على جبهتي لحج عدن وتعز. 

وفي وقت سابق، قتل 38 من مليشيا الحوثي وقوات صالح في مواجهات وغارات للتحالف في تعز وسط البلاد، وقالت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية إن الغارات تركزت في شارع "الثلاثين" ومنطقة "حذران" بالمدينة.

كما قالت مصادر للجزيرة إن ثمانية مدنيين قتلوا وأصيب 15 نتيجة قصف من مليشيا الحوثي وقوات صالح لأحياء في تعز.
 
كما قُتل سبعة أشخاص في انفجار لغم بحافلة في منطقة ثعبات شرق تعز، وذكرت مصادر في المقاومة أن الحوثيين زرعوا ألغاماً في بعض الطرق بالمدينة لمنع وقوعها بأيدي المقاومة.

video

وفي السياق ذاته، قال مراسل الجزيرة إن عشرة من أفراد مليشيا الحوثي وقوات المخلوع قتلوا في غارات لطائرات التحالف على مواقع في مكيراس وذي ناعم في البيضاء وسط اليمن.

كما أغارت طائرات التحالف على مواقع وآليات لمليشيا الحوثي وقوات صالح في منطقتي "نجد البر" وجبل الحمة في مديرية ذي ناعم.

وفي عدن، أفادت أفادت مصادر في المقاومة الشعبية باعتقال ثلاثة مسلحين حاولوا مهاجمة القصر الرئاسي في المحافظة الواقعة جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر قوله إن الأفراد المكلفين  بحراسة القصر الرئاسي بمنطقة المعاشيق في مديرية كريتر بمحافظة عدن ألقوا القبض على ثلاثة من المسلحين حاولوا مهاجمة القصر، ويجري حالياً التحقيق معهم.

ويشن تحالف عربي غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع منذ 26 مارس/آذار الماضي بعد انقلاب الحوثيين على الشرعية وسيطرتهم على عدة مناطق منها العاصمة صنعاء، وبعد حوالي ستة أشهر من بدء العملية العسكرية سيطرت المقاومة الشعبية والجيش الوطني على خمس محافظات بجنوب البلاد بينها عدن التي انتقلت إليها الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة