واشنطن تعلن وجود آلية لتحويل أموال مجمدة لبيونغ يانغ   
السبت 1428/3/20 هـ - الموافق 7/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:11 (مكة المكرمة)، 0:11 (غرينتش)
هيل يزور شرق آسيا لتفعيل محادثات إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي (رويترز-أرشيف)
أعلنت الولايات المتحدة الجمعة أنها وجدت وسيلة لتحويل أموال مجمدة إلى كوريا الشمالية.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية شون مكورماك إن بلاده تؤيد الإفراج الكامل عن 25 مليون دولار مجمدة في مصرف بمكاو.
 
وأضاف مكورماك "تشاورنا مع الأطراف المعنية وأكدنا لهم أن هناك حلا ممكنا يتماشى مع القوانين المصرفية الدولية".
 
وأشار في هذا الإطار إلى أن المفاوض الأميركي كريستوفر هيل سيتوجه إلى المنطقة الأحد المقبل لإعادة التركيز على المحادثات الرامية إلى إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي.
 
وكانت كوريا الشمالية وافقت في جولة المحادثات السداسية التي عقدت في فبراير/ شباط الماضي على تجميد برنامجها النووي مقابل الحصول على مساعدات اقتصادية.
 
وفي سياق متصل قالت المتحدثة باسم وزارة الخزانة الأميركية مولي ميلروايز "بناء على التقدم الذي تحقق فقد عبرت حكومة الولايات المتحدة عن تأييدها للإفراج عن جميع الأموال".
 
وأضافت في بيان "نحن على استعداد لمساعدة سلطات مكاو في مساعيها للإفراج عن الأموال وجميع الأطراف في تنفيذ تعهد كوريا الشمالية بأن أي أموال ستتلقاها ستستخدم في الأغراض الإنسانية لمنفعة الشعب الكوري الشمالي".
 
وكانت الولايات المتحدة قد جمدت تلك الأموال عام 2005 عندما اتهمت بنك مكاو بالقيام بعمليات غسل أموال لمصلحة كوريا الشمالية.
 
ووافقت واشنطن على حل الخلاف على الأموال، لكن تحويلها تأخر "لأسباب تقنية" مما أثار ردا غاضبا من بيونغ يانغ.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة