سماع صوت ارتطام بمحطة الفضاء الدولية   
الخميس 1424/10/4 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محطة الفضاء الدولية
أفادت الأنباء بأن شيئا غير معروف ارتطم بالمحطة المدارية الدولية. وقالت صحيفة هيوستون كرونيكل على الإنترنت إن طاقم محطة الفضاء الدولية سمعوا ضوضاء وكأن شيئا معدنيا ارتطم بجانب المحطة، ولكن الفحوص أوضحت عدم حدوث أي تلف.

وأبلغ رائد الفضاء مايك فوال مركز التحكم التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أن شيئا ما ارتطم بمؤخرة المحطة حيث توجد المنطقة المخصصة للنوم والمطبخ والمرحاض.

ووصف فوال الصوت بأنه كعلبة معدنية تمددت وانضغطت لمدة ثانية واحدة.

ومن جانبه قال رائد الفضاء الروسي ألكسندر كاليري للصحيفة إنه أيضا سمع الصوت الذي حدث أثناء تناول رواد الفضاء طعام الإفطار.

واستخدم الرواد ومهندسو ناسا في غرفة التحكم الأرضي كاميرا فيديو وضعت على ذراع إنسان آلي بطول 17 مترا في فحص الجزء الخارجي من حيث أتى الصوت ولكن لم يكشف الفحص عن أي خطأ.

وقال المتحدث باسم ناسا روب نافياس للصحيفة إن جميع الأنظمة تعمل والبيانات الواردة من الجانبين الأميركي والروسي لا توضح أي شيء غير عادي.

وكانت ناسا وروسيا وأوروبا واليابان وكندا قد افتتحوا المحطة المدارية التي بلغت تكلفتها 95 مليار دولار عام 2000 آملين أن تمثل وجودا دائما للبشر خارج الكرة الأرضية.

وسلطت الأضواء على برنامج ناسا منذ تحطم مكوك الفضاء كولومبيا في أول فبراير/ شباط الجاري في حادث أودى بحياة رواد الفضاء السبعة الذين كانوا على متنه. وقالت تقارير الشهر الماضي إن خبراء ناسا يحذرون من تدهور أنظمة المراقبة البيئية والصيانة الصحية على متن المحطة إلى الحد الذي يجعلها غير آمنة للرواد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة