الائتلاف الحكومي اليوغسلافي يطرد حزب كوستونيتشا   
السبت 18/5/1423 هـ - الموافق 27/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فويتسلاف كوستونيتشا
قرر قادة الائتلاف الحكومي اليوغسلافي في وقت متأخر من مساء الجمعة طرد الحزب الديمقراطي الصربي بزعامة رئيس الجمهورية الاتحادية فويتسلاف كوستونيتشا من صفوفه.

وأعلن هذا القرار نيناد تشاناك أحد قادة التحالف الذي يضم 18 تنظيما سياسيا بقوله إن "رئاسة الائتلاف قررت طرد الحزب الديمقراطي الصربي من التحالف". وكان الائتلاف طرد في أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2000 الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش من السلطة.

ويأتي هذا القرار بعد 24 ساعة من أمر أصدرته المحكمة الدستورية الاتحادية للبرلمان بإعادة 21 نائبا من الحزب الديمقراطي كانوا قد جردوا من ولايتهم النيابية في يونيو/ حزيران الماضي.

وتمت معاقبة هؤلاء النواب في 11 يونيو/ حزيران من قبل إدارة البرلمان الصربي بسبب "تغيبهم" عن الجلسات و"عرقلة عملية الإصلاح" التي يقودها في صربيا رئيس الوزراء زوران جينجيتش. واحتجاجا على هذا القرار انسحب 45 نائبا آخر في حزب كوستونيتشا من برلمان صربيا وأعلنوا أنه "غير شرعي".

زوران جينجيتش

وبعد أسبوعين من ذلك أعلن الحزب الديمقراطي الصربي انسحابه من الائتلاف الحاكم الذي يضم أيضا الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه جينجيتش الخصم الأكبر لكوستونيتشا الآن. وقال تشيدومير يوفانوفيتش المسؤول في الائتلاف أن الحزب الديمقراطي الصربي "غادر الائتلاف منذ فترة طويلة بتوقفه عن حضور اجتماعاتنا وامتناعه عن تطبيق قرارات التحالف".

وقبل أشهر من الانتخابات الرئاسية اليوغسلافية تبدو القطيعة حتمية بين تياري الائتلاف -مؤيدي كوستونيتشا وأنصار جينجيتش- اللذين يعود أول خلاف بينهما إلى قرار السلطات الصربية تسليم سلوبودان ميلوسوفيتش منذ عام إلى محكمة الجزاء الدولية في يوغسلافيا خلافا لرأي كوستونيتشا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة