فرنسا تتهم ستة أشخاص بتجنيد مقاتلين للعراق   
الأحد 1428/2/1 هـ - الموافق 18/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)

أربعة من المتهمين الستة أودعوا السجن (الفرنسية-أرشيف)
وجه القضاء الفرنسي اتهامات لستة أشخاص بضلوعهم في تجنيد "مجاهدين" وإرسالهم إلى العراق من فرنسا، وأودع أربعة منهم السجن.

والمشتبه فيهم الستة ملاحقون بتهمة "تشكيل عصابة مفسدين على علاقة بعمل إرهابي"، كما وجهت إلى ثلاثة منهم أيضا تهم "تمويل الإرهاب".

وأودع أربعة من بين هؤلاء المتهمين السجن فيما أخلي سبيل الآخرين مع بقائهم تحت الرقابة القضائية.

وكانت نيابة باريس فتحت صباح أمس تحقيقا قضائيا عهدت به إلى القضاة في مكافحة الإرهاب جان لوي بروغيير ومارك تريفيديك وفيليب كوار المكلفين أصلا بملف سمي "الشبكات العراقية".

وكان التحقيق في هذا الملف -الذي بدأ في سبتمبر/أيلول 2006- أشار إلى أن الأشخاص المجندين كانوا يتوجهون إلى سوريا "بواسطة خلية على صلة بتنظيم القاعدة متمركزة في السعودية" قبل أن يصلوا إلى العراق "للقيام بأعمال إرهابية من خلال اعتداءات انتحارية".

اعتقالات بلجيكية
وفي بلجيكا، اعتقلت الشرطة هناك تسعة أشخاص لفترة وجيزة الجمعة على صلة بالتحقيق الذي يجرى في فرنسا، غير أنها أطلقت سراحهم مساء نفس اليوم لـ"عدم توفر أدلة كافية في الوقت الحالي لاعتقالهم"، مشيرة إلى أن هذا لا يعني عدم وجود قضية.

ونفت المتحدثة باسم مكتب المدعي الاتحادي البلجيكي ليف بيلين وجود صلة بين الشبكة وبين الانتحارية البلجيكية التي اعتنقت الإسلام بعد زواجها من إسلامي وفجرت نفسها في هجوم ببغداد أواخر صيف عام 2005 وتسببت بمقتل بضعة أشخاص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة