فعنونو يرغب بالحصول على الجنسية الفلسطينية   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

تصرفات فعنونو تثير حفيظة السلطات الإسرائيلية (الفرنسية-أرشيف)

أعرب الخبير النووي الإسرائيلي موردخاي فعنونو رغبته في أن يصبح مواطنا فلسطينيا.

وقال فعنونو للقناة الإسرائيلية الثانية الخاصة "أود أن أطلب من السلطة الفلسطينية والرئيس ياسر عرفات، إذا أردتم, إني أرغب في أن أصبح مواطنا فلسطينيا".

وأنهى الخبير النووي الإسرائيلي في أبريل/نيسان الماضي عقوبة بالسجن 18 عاما بعد إدانته بتهمة "الخيانة والتجسس" لإفشائه أسرارا تتعلق بمفاعل ديمونه الإسرائيلي النووي حيث كان يعمل وتسريبها لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية.

ويعيش فعنونو – الذي اعتنق الديانة المسيحية- منذ إطلاق سراحه في كاتدرائية سانت جورج الأنجليكية في القدس الشرقية المحتلة. وقد منعته السلطات الإسرائيلية من الإدلاء بأي تصريحات لوسائل الإعلام الأجنبية ومن الخروج من إسرائيل وإعلام الشرطة عن تنقلاته مسبقا.

وكرر العالم النووي الإسرائيلي مؤخرا رغبته في مغادرة إسرائيل التي ينظر إليه فيها على أنه خائن ليس بسبب إفشائه أسرار نووية ولكن أيضا لاعتناقه الديانة المسيحية.

لكن فعنونو أعرب عن عدم اكتراثه للنظرة السلبية للرأي العام الإسرائيلي تجاهه قائلا إن "ستة مليارات شخص يحترمون ما فعلت, ليست مشكلة إذا كان ستة ملايين يهودي لا يحترمون ما فعلت, فأنا لا أشعر أنني خائن". وأضاف أنه يريد أن يتزوج ويبني عائلة ويعيش إنسانا طبيعيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة