أكثر من 20 قتيلا بهجمات جديدة بالعراق   
الخميس 1433/9/29 هـ - الموافق 16/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)
حطام السيارات التي استخدمت في تفجيرات كركوك (الفرنسية)
قتل أكثر من عشرين عراقيا وجرح مائة اليوم الخميس في سلسلة جديدة من التفجيرات والهجمات المسلحة أعنفها في كركوك وبغداد, واستهدف بعضها قوات الأمن العراقية.

ففي بلدة داقوق جنوب كركوك, لقي 12 من أفراد الشرطة العراقية مصرعهم وجرح 64 آخرون بينهم عناصر من قوة "الأسايش" الأمنية الكردية حين فجر رجل سيارة مفخخة أمام مقر قيادة مكافحة الإرهاب. وقالت مصادر أمنية إن التفجير تسبب أيضا في أضرار مادية بالمقر المستهدف. وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل ستة في هذا التفجير.

وفي كركوك نفسها, انفجرت أربع سيارات مفخخة خلال 45 دقيقة مما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة عشرين بينهم شرطة وفقا لمصدر أمني وآخر طبي.

وغير بعيد عن كركوك, قُتلت سيدة وأصيب زوجها -وهو مسؤول محلي- في تفجير ثلاث عبوات ناسفة قرب منزله في بلدة طوزخورماتو, في حين أصيب نقيب في الشرطة وقتل شقيقه في هجوم منفصل في بلدة دبس.

وتجددت اليوم أعمال العنف في الموصل حيث قتل مسلحون شخصين وخطفوا ثالثا في منطقة البعاج غربي المدينة. وفي بغداد, لقي ستة أشخاص حتفهم في تفجير سيارة مفخخة في حي الحسينية شمالي المدينة.

وإلى الغرب من بغداد, قتل أربعة من أفراد الشرطة وأصيب ثلاثة آخرون حين فتح مسلحون النار على حاجز تفتيش في منطقة الكرمة القريبة من مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار حسب حصيلة قدمتها مصادر طبية وأمنية.

وكان ما لا يقل عن 13 شخصا قتلوا أمس في هجمات وقع معظمها في محافظتي ديالى وكركوك. وعززت الحكومة العراقية إجراءات الأمن في بغداد تحسبا لهجمات كبيرة قد تكون خططت لها دولة العراق الإسلامية, الفرع العراقي لتنظيم القاعدة خلال الاحتفال بعيد الفطر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة