الأردن يرفض استخدام أراضيه للهجوم على العراق   
الثلاثاء 1423/4/29 هـ - الموافق 9/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي ضمن قوات أميركية أجرت تدريبات عسكرية نهاية العام الماضي في صحراء الكويت قرب الحدود العراقية
قال الأردن إنه لن يسمح للقوات الأميركية باستخدام أراضيه لشن أي هجوم على العراق.

وقال وزير الإعلام الأردني محمد العدوان أمام الصحفيين الليلة الماضية إن بلاده "ترفض التدخل في الشؤون الداخلية لأشقائها تحت أي مبرر".

وأضاف أن الأردن يرفض أن يكون قاعدة انطلاق أو ساحة لأي عمل "ضد دولة العراق الشقيقة" أو استخدام أراضيه ومجاله الجوي لتحقيق هذا الهدف. وكان العدوان يرد على تقارير صحفية تفيد أن لدى واشنطن بالفعل قوات في قواعد بالأردن في إطار خطة عسكرية سرية لمهاجمة بغداد.

وقال العدوان إن العاهل الأردني أشار إلى الرئيس الأميركي جورج بوش وغيره من زعماء العالم في زياراته في الفترة الأخيرة، محذرا من عواقب شن هجوم على العراق على استقرار المنطقة.

وكان بوش قد فتح الباب أمس أمام احتمالات القيام بعمل عسكري ضد العراق عندما قال إن الولايات المتحدة ستستخدم جميع الوسائل المتاحة للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

وقد استدعى وزير الخارجية الأردني مروان المعشر الأحد الماضي السفير العراقي صباح ياسين لطمأنته بأن المملكة الأردنية تحترم سيادة العراق.

من جانبها أعربت عناصر بارزة في المعارضة الأردنية عن قلقها من أن واشنطن قد تضغط على الأردن لاستخدام أراضيه في هجوم واسع النطاق على العراق.

يشار إلى أن الأردن يعتبر حليفا قويا للولايات المتحدة في المنطقة، وكافأته واشنطن بمزيد من المساعدات الاقتصادية والعسكرية على تأييده القوي للحملة الأميركية على ما تسميه الإدارة الأميركية بالإرهاب في أعقاب هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة