المعارضة الإريترية تخطط للإطاحة بأفورقي من الخرطوم   
السبت 1423/8/26 هـ - الموافق 2/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسياس أفورقي
أكد رئيس هيئة القيادة العليا للتحالف الإريتري المعارض عبد الله إدريس أن التنظيم الذي يترأسه يهدف إلى إسقاط نظام الرئيس أسياس أفورقي وإقامة نظام ديمقراطي وفق الميثاق الذي وقعت عليه فصائل المعارضة الإريترية. وقال لدى مخاطبته اجتماعا لمعارضي الحكومة الإريترية في الخرطوم أمس إن الإطاحة بنظام أفورقي ستكون في القريب العاجل بمساعدة معارضين من داخل النظام.

في هذه الأثناء نفت إريتريا اتهامات السودان لها بحشد قواتها قرب الحدود بين البلدين استعدادا لشن هجمات على الأراضي السودانية. وقال مسؤول رفيع المستوى في أسمرا إن الاتهامات لا أساس لها من الصحة ولا داعي للرد عليها باستمرار.

واتهم السودان إريتريا بحشد قواتها قرب حدوده في خطوة اعتبرها إعدادا لهجوم، كما قالت الإذاعة السودانية إن الحكومة الإريترية مازالت تدعم المتمردين في شرق السودان.

وعلى صعيد ذي صلة استدعت الخارجية اليمنية السفير الإريتري في صنعاء أمس الجمعة وسلمته مذكرة احتجاج شديد اللهجة. وتضمنت المذكرة مطالبة اليمن السلطات الإريترية بتقديم اعتذار رسمي على الانتقادات التي وجهتها وسائل الإعلام الإريترية لليمن الذي اعتبر تلك الانتقادات بادرة خطيرة تسيء إلى العلاقات بين البلدين.

يذكر أن رئيسا اليمن علي عبد الله صالح والسودان عمر البشير ورئيس وزراء إثيوبيا ملس زناوي عقدوا قمة في صنعاء منتصف الشهر الماضي عقب تصاعد الخلاف بين هذه الدول الثلاث من جهة وإريتريا من جهة أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة