التحالف يعلن مقتل مئات من تنظيم القاعدة باليمن   
الاثنين 1437/7/19 هـ - الموافق 25/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:10 (مكة المكرمة)، 6:10 (غرينتش)


أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن عن مقتل المئات من عناصر تنظيم القاعدة
خلال الساعات الأولى للعملية العسكرية التي أطلقها ضد التنظيم في حضرموت.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن التحالف أعلن بدء عملية عسكرية ضد تنظيم القاعدة في اليمن بمشاركة الجيش اليمني وقوات خاصة سعودية وإماراتية.

وقالت قيادة قوات التحالف إن الساعات الأولى للعملية أسفرت عن مقتل ثمانمئة من مسلحي تنظيم القاعدة وعدد من قياداتهم وفرار عدد آخر.

وأكد التحالف في بيان بثته الوكالة أن العملية العسكرية تأتي في إطار الجهود الدولية المشتركة لهزيمة التنظيمات "الإرهابية" في اليمن ودعم الحكومة الشرعية.

وأضاف أن العملية العسكرية تستهدف المدن اليمنية التي سقطت تحت سيطرة تنظيم القاعدة وأهمها مدينة المكلا التي تعتبر معقل التنظيم، مؤكدا أن العملية ستتيح تكثيف جهود الإغاثة الإنسانية ورفع المعاناة عن الشعب اليمني.

قوات حكومية سيطرت على المكلا عاصمة حضرموت بدعم من المقاومة الشعبية وإسناد من قوات التحالف (الجزيرة)

انتشار بالمكلا
وفي الأثناء، قال مسؤول محلي إن قوات الجيش التابع للحكومة اليمنية تمكنت وبدعم وغطاء جوي من التحالف العربي، مساء الأحد، من تأمين كافة مديريات وأحياء مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت، ودحر مقاتلي تنظيم القاعدة الذين سيطروا عليها لعام كامل.

وأفاد المسؤول لوكالة الأناضول بأن الجيش شكل بالتعاون مع السكان لجانا أهلية لحماية المنشآت العامة والمقرات الحكومية تحسبا لأعمال نهب أو وجود خلايا نائمة.

وقال مراسل الجزيرة في عدن ياسر حسن إن المنطقة شهدت غارات مكثفة للتحالف، ولكن الاشتباكات كانت خفيفة ووقعت لدى سيطرة القوات الحكومية على ميناء المدينة.

ووفق السكان، فإن وحدات من الجيش سيطرت على ميناء الضبة النفطي الذي كان يسيطر عليه التنظيم منذ عام.

وفي هذا السياق أيضا، قال مسؤولون محليون وسكان لرويترز إن نحو مئتي جندي يمني وإماراتي سيطروا على ميناء المدينة ومطارها وأقاموا نقاط تفتيش في أنحائها الجنوبية.

وأشار المسؤولون إلى أن رجال دين وشيوخ قبائل تفاوضوا مع المسلحين الذين انسحبوا غربا إلى محافظة شبوة المجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة