تشاد تتهم السودان بإشعال المواجهات الحدودية   
الجمعة 1428/11/21 هـ - الموافق 30/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:07 (مكة المكرمة)، 22:07 (غرينتش)
القوات التشادية قالت إنها عثرت على عتاد سوداني مع المتمردين (الفرنسية-أرشيف)

اتهمت تشاد الحكومة السودانية بدعم المتمردين على طول الحدود بين البلدين, بهدف إفساد عملية نشر قوات حفظ سلام تابعة للاتحاد الأوروبي بالمناطق الحدودية الشرقية في بداية العام المقبل.

وقال رئيس وزراء تشاد نور الدين كوماكوي إن الرئيس السوداني عمر البشير يسعى بكل السبل لمنع وصول القوات الأوروبية, قائلا إن "البشير يعتبر نشر هذه القوات داخل حدود تشاد خطرا عليه".

كما قال كوماكوي في مؤتمر صحفي إن القوات التشادية عثرت على أسلحة ومساعدات سودانية بحوزة المتمردين. في الوقت نفسه شدد كوماكوي على أن تشاد لا تزال تعتبر اتفاق السلام الموقع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي صالحا, ودعا المتمردين إلى الانخراط في عملية السلام.

وكانت الحكومة التشادية قد استدعت السفير السوداني للاحتجاج على تجدد المعارك على الحدود الشرقية متهمة الخرطوم بالتورط في المواجهات.

وقد نفت الخرطوم في وقت سابق مجددا أي دور لها في الاضطرابات على الحدود أو دعم حركة التمرد في مواجهة الرئيس إدريس ديبي الذي يحكم تشاد منذ 17 عاما.

جاء ذلك بينما تتواصل المعارك منذ أيام عدة بين الجيش التشادي ومقاتلي اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية في شرق البلاد وقرب الحدود السودانية.

ووفقا لقيادة الجيش السوداني فقد أوقعت المعارك مئات القتلى في صفوف المتمردين، في حين تحدث المتمردون على لسان وزير الدفاع السابق المنشق عن الحكومة محمد نوري عن وقوع نحو مائة قتيل في صفوف القوات الحكومية. ووصف نوري ما أعلنته الحكومة التشادية بأنه مجرد أكاذيب.

يشار إلى أن اتحاد قوى الديمقراطية والتنمية هو إحدى المجموعات المتمردة الأربع الرئيسية في شرق تشاد التي وقعت اتفاق سلام مع سلطات نجامينا في 25 أكتوبر/تشرين الأول في سرت بليبيا، غير أنه لم يطبق.

يذكر أيضا أن القوات الأوروبية المقرر نشرها سترافقها قوات أخرى تابعة للأمم المتحدة, وينتظر أن تتوزع أيضا على حدود أفريقيا الوسطى بهدف السيطرة على النزاع في إقليم دارفور المضطرب غرب السودان.

كما تعد هذه القوات بمثابة تكملة لقوات أكبر من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ينتظر أن تنشر في دارفور, طبقا لقرار من مجلس الأمن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة