عملية لتنظيم الدولة توقع قتلى بصفوف قوات حفتر   
السبت 1437/7/9 هـ - الموافق 16/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)


قالت مصادر طبية للجزيرة إن أربعين من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر قُتلوا وجرح أكثر من عشرين
، في انفجار سيارة مفخخة كان يقودها "انتحاري" بمحور النواقية غرب بنغازي، تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت المصادر أن المسلح تمكن من الدخول بسيارته المفخخة إلى موقع عسكري لقوات حفتر وفجر نفسه، مما أدى إلى تدمير آليات عسكرية كانت في الموقع.

من جانبه تبنى تنظيم الدولة الإسلامية العملية، وقال في بيان له إن عدد القتلى بلغ نحو خمسين، فضلا عن تدميره 15 عربة تابعة لقوات حفتر.

من جهتها نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن منذر الخرطوش المتحدث باسم كتيبة تابعة لقوات حفتر قوله "وقعت عملية انتحارية بسيارة مفخخة في محيط مقبرة الهواري أدت إلى استشهاد جنديين وإصابة ثلاثة آخرين".

غير أن وكالة الأناضول نقلت عن مصدر طبي ليبي أن مستشفى المدينة استقبل عشية الجمعة قتيلين من الجيش الموالي لحكومة طبرق وعشرة جرحى جراء الهجوم المذكور.

وأمس الخميس ارتفعت وتيرة المعارك بين قوات حفتر وبين كل من قوات كتائب الثوار وتنظيم أنصار الشريعة وتنظيم الدولة في محور الهواري، بينما كانت الحصيلة سبعة قتلى و17 مصابا من قوات الجيش.

وأوقعت المواجهات في بنغازي نحو أكثر من ألفي قتيل منذ العام 2014، بحسب حصيلة ضحايا لمنظمة "ليبيا بودي كاونت" الليبية المستقلة، صدرت منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة