طهران تطلق أميركية متهمة بالتجسس بكفالة   
الثلاثاء 7/8/1428 هـ - الموافق 21/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
أصفندياري أقرت برصد واشنطن لميزانية بهدف إحداث تغيير من داخل إيران(الفرنسية)
أفرجت السلطات الإيرانية عن أكاديمية أميركية من أصل إيراني متهمة بالتجسس والتخطيط لإحداث تغيير في البلاد بكفالة مالية.
 
وقالت وكالة أنباء الطلبة إن طهران أطلقت سراح هالة أصفندياري المعتقلة منذ مايو/أيار الماضي بموجب كفالة قدرها ثلاثة مليارات ريال(320 ألف دولار).
 
وكانت السلطات القضائية قالت في 12 أغسطس/آب الجاري إنها استكملت تحقيقاتها بشأن أصفندياري ومتهم آخر يدعى كيان تاج بخش بتهمة محاولة القيام بما وصفته طهران بثورة مخملية ضد النظام الحالي.
 
اعترافات
وفي الشهر الماضي بث التليفزيون الرسمي اعترافات لأصفندياري الخبيرة في شؤون الشرق الأوسط بمركز وودرو ويلسون الدولي بالولايات المتحدة, قالت فيها إن واشنطن رصدت ميزانية بهدف "إحداث تغييرات من الداخل في هيئات القرار في إيران بهدف تغيير رأي صناع القرار أنفسهم".

أما تاج بخش المستشار بـ"معهد المجتمع المفتوح" الذي أسسه الملياردير جورج سوروس بنيويورك، فأشار إلى أن قيام واشنطن بدفع الأموال لمؤسسة سوروس التي يعمل بها يعكس أن سوروس والولايات المتحدة تتقاسمان وجهات النظر ذاتها بشأن إيران.
 
بالمقابل نددت واشنطن بتلك الاعترافات, ووصفتها بغير الشرعية, قائلة إنها انتزعت تحت الضغوط وطالبت بالإفراج الفوري عن المعتقلين.
 
يشار إلى أن أصفندياري (68 عاما) تقيم بشكل دائم في الولايات المتحدة, وعادت في ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى طهران لزيارة والدتها, وفي مايو/أيار اعتقلتها السلطات الإيرانية وأودعتها في سجن إيوين شمالي غرب العاصمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة