واشنطن تكثف حملتها ضد عناصر القاعدة في اليمن   
الأحد 8/7/1423 هـ - الموافق 15/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من تدريبات القوات اليمنية على مكافحة ما يسمى الإرهاب والتطرف في البلاد (أرشيف)
ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية اليوم الأحد أن الولايات المتحدة كثفت عمليات البحث لمطاردة عناصر القاعدة في اليمن بإطار الحرب الأميركية على ما يسمى الإرهاب.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية للصحيفة إن اليمن أصبح منطقة تحظى باهتمام متزايد بالنسبة للقوات الأميركية والحليفة. وأوضحت الصحيفة أن واشنطن مصممة بشكل خاص على ملاحقة العديد من قادة القاعدة الذين لجؤوا إلى المناطق القبلية اليمنية.

وقالت واشنطن بوست إن عناصر من الشبكة وجدوا ملجأ وحماية لدى الزعماء الإسلاميين. وذكر مسؤول في الاستخبارات الأميركية أنه إذا كان أسامة بن لادن حيا قد يكون اليمن بالنسبة إليه مكانا مشروعا يذهب إليه بالإضافة إلى باكستان.

ومنذ أشهر كشف مشتبه به من القاعدة اعتقله الأميركيون في أفغانستان أسماء عناصر خلية في اليمن كانت تقوم بجمع متفجرات مشيرا إلى عزمها على مهاجمة المصالح الأميركية في المنطقة.

وبعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول اتخذ اليمن -ووسط ضغوط أميركية- إجراءات ضد المشتبه في أنهم من مقاتلي القاعدة المفترضين. لكن وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي أوضح في مقابلة صحفية مؤخرا أنه لن يسلم أي معتقل من شبكة القاعدة إلى دول أجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة