قاض أميركي يطالب إيران بدفع تعويض لعائلة إسرائيلية   
الثلاثاء 1429/2/20 هـ - الموافق 26/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:00 (مكة المكرمة)، 11:00 (غرينتش)
 
قال قاضٍ فدرالي بالولايات المتحدة إن على إيران دفع تعويض مقداره 33 مليون دولار لعائلة دبلوماسي إسرائيلي أميركي المولد قتل خلال هجوم على سفارة تل أبيب في الأرجنتين عام 1992.
 
وحمَّل قاضي المقاطعة إيلين سيغال هوفيليه طهران مسؤولية ذلك الهجوم الذي أدى لمصرع 29 شخصاً بينهم المدعو ديفيد بن رفائيل الذي ولد في أميركا قبل أن يهاجر إلى إسرائيل.
 
وبحسب أسوشيتد برس فإن حزب الله اللبناني كان أعلن مسؤوليته عن ذلك الهجوم، فيما اتهمت الولايات المتحدة الجمهورية الإسلامية بتمويل وتنظيم أنشطة الحزب.
 
وعادة لا يجيز القانون الأميركي مقاضاة دول أجنبية إلا أنه تم استثناء الدول التي تطلق عليها واشنطن "الداعمة للإرهاب" من هذا القانون، وقد اعتبرت أميركا إيران إحدى تلك الدول عام 1984.
 
وفي قضية مشابهة سابقة، حكم قاضٍ فدرالي بغرامة مالية على طهران مقدارها 2.65 مليار دولار تعويضاً لعائلات 241 جندياً أميركياً قتلوا بهجوم انتحاري على ثكنات لمشاة البحرية الأميركية في بيروت سنة 1983.
 
ورغم أن طهران واجهت العديد من القضايا "الثقيلة" المشابهة، فإنها لا تكلف نفسها عناء الرد على مثل هذه الاتهامات أو إرسال محامين للدفاع عنها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة