قتلى بمعارك اللجان المؤيدة لهادي والقوات الخاصة بعدن   
الخميس 1436/5/29 هـ - الموافق 19/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

قال مراسل الجزيرة إن أربعة أشخاص قتلوا في الاشتباكات العنيفة التي تدور في عدن بين اللجان الشعبية المؤيدة للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وقوات الأمن الخاصة المتمردة عليه التي يرفض قائدها عبد الحافظ السقاف تنفيذ قرار رئاسي بإقالته. 

وقد تسببت الاشتباكات في وقف العمل في مطار عدن، وذلك بعد هدوء نسبي في المدينة الليلة الماضية.

وقال المراسل إن الاشتباكات تجددت في منطقة العريش ومناطق قريبة من مطار عدن حيث يوجد المعسكر الرئيسي لقوات الأمن الخاصة، مضيفا أن المعارك تدور باستخدام أسلحة متوسطة وثقيلة.

وأوضح أن الاشتباكات بين الطرفين ما زالت تندلع بشكل متقطع منذ أن رفض قائد قوات الأمن الخاصة في عدن العميد عبد الحافظ السقاف تنفيذ قرارات رئاسية بإقالته قبل أسبوع، حيث اشتبك الطرفان أمس في منطقة المعلا حول مبنى المحافظة قبل أن يتم احتواء الاشتباكات ويسود هدوء نسبي في الليل، لكن القتال تجدد صباح اليوم.

وأفاد شهود عيان بأن الطرقات الرئيسية في منطقة العريش أغلقت بالكامل جراء الاشتباكات المستمرة منذ الفجر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر ملاحي أن حركة الملاحة في مطار عدن توقفت بسبب الاشتباكات، وأن الرحلات تم إلغاؤها.

وتشهد عدن منذ أسبوع توترا أمنيا بعدما رفض السقاف تنفيذ قرار الرئيس هادي بإقالته وتعيين قائد آخر بدلا منه، علما بأن قوات الأمن الخاصة التي كانت تعرف سابقا باسم "قوات الأمن المركزي" تضم نحو ألفي جندي بمحافظة عدن، وتوكل إليهم مهام حماية مؤسسات الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة