مبعوث رسمي تايواني إلى الصين للمرة الأولى   
الأحد 1426/3/23 هـ - الموافق 1/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:43 (مكة المكرمة)، 6:43 (غرينتش)
المصافحة التاريخية بين الرئيس الصيني وزعيم المعارضة التايوانية
قد تفتح الباب للحوار بين بكين وتايبيه (الفرنسية)

في خطوة هي الأولى من نوعها أعلن رئيس تايوان تشين شوي بيان أنه سيرسل مبعوثه الخاص الأسبوع المقبل إلى بكين حاملا رسالة تدعو المسؤولين الصينيين إلى الحوار مع تايبيه. 
  
وشدد الرئيس التايواني في تصريحات للصحفيين اليوم الأحد على أهمية الحوار وقال إن بكين يجب ألا تتعامل فقط مع أحزاب المعارضة, في إشارة إلى المصافحة التاريخية التي جرت يوم الجمعة الماضي بين الرئيس الصيني هو جينتاو وزعيم المعارضة ليين تشان الذي يترأس حزب الكومينتانغ أو ما يعرف بالحزب الوطني التايواني.

واعتبر شوي بيان أن المحادثات الرسمية وحدها هي التي يمكن أن تفتح "قناة طبيعية للحوار من أجل تطبيع العلاقات". وفي معرض تحذيره الشعب التايواني مما وصفها بالمؤامرة الصينية لتقسيم الرأي العام في تايوان، قال شوي بيان إن إحدى المهام الأساسية خلال فترة السنوات الثلاث المتبقية من حكمه هي توحيد الشعب لئلا تصبح تايوان منقسمة على أيدي من أسماه العدو.
وقد عبرت الحكومة التايوانية عن خيبة أملها إزاء المحادثات بين زعيم المعارضة التايوانية والرئيس الصيني، متهمة بكين بأنها لا تريد تحسين علاقاتها مع الجزيرة. واعتبر متحدث رسمي تايواني أن الوجود العسكري للصين ما زال يهدد حياة الشعب التايواني ويعرض استقرار العلاقات للخطر. 

وقد التقى ليين تشان الجمعة في بكين هو جينتاو لبحث سبل تحسين العلاقات المتبادلة بعد 56 عاما من العداء. وتشان هو أول زعيم لحزب كومينتانغ يزور الصين منذ هزيمة القوميين في مواجهة الشيوعيين بزعامة ماوتسي تونغ عام 1949 وفرارهم إلى تايوان. 

وجرت الزيارة على خلفية توتر ناتج عن إقرار البرلمان الصيني الشهر الماضي قانونا يشرع تدخلا عسكريا ضد الجزيرة إذا ما أعلنت استقلالها رسميا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة