ناتو: نحتاج شهرا لتأمين مرجه   
الخميس 1431/3/4 هـ - الموافق 18/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:17 (مكة المكرمة)، 20:17 (غرينتش)

قوات الناتو تتقدم ببطء في مرجه (الفرنسية)

قال قائد القوات التابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) إن قواته والقوات الأفغانية التي تقاتل حركة طالبان في الجنوب الأفغاني ما زالت تلقى مقاومة شديدة في بعض أرجاء مرجه، وربما يحتاج تأمين المنطقة إلى نحو 30 يوما. وصاحب ذلك مقتل جندي بريطاني، في حين سقط عدد من ضباط الشرطة الأفغانية في غارة جوية نفذتها قوات الناتو.

ووصف قائد قوات الناتو بجنوب أفغانستان اللواء نك كارتر عملية هلمند بأنها "في نهاية البداية"، وقال إنه "لا بد من مرور ثلاثة أشهر حتى نعرف هل نجحنا".

وقال كارتر للصحفيين بوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) في حديث عبر الفيديو إن "مقاومة شديدة ما زال يبديها المتمردون في مرجه نفسها".

قوات الناتو تلقى مقاومة شرسة بمرجه (الفرنسية)
تفاؤل حذر

وأبدى كارتر تفاؤلا بتقدم القوات الأفغانية وقوات ناتو في أجزاء من مرجه، ولكنه أضاف قائلا "أتوقع أن أمامنا عدة أيام حتى نكون واثقين من أن مرجه أمِّنت".

وقال القائد إنه يعتقد أن "الأمر قد يستغرق ما بين 25 و30 يوما لنكون واثقين من أننا قد أمنا ما ينبغي تأمينه، وقد لا نتأكد قبل 120 يوما من أن السكان قد وثقوا بمدى الالتزام الذي تبديه حكومتهم".

وأشار اللواء إلى أن العملية مهدت الطريق لنشر قوات الشرطة الأفغانية الخاصة في جنوب شرق مرجه، رغم استمرار القتال في أماكن أخرى بالمنطقة.

وقد دخلت عملية المشترك التي تقودها القوات الأميركية في بلدة مرجه، معقل مسلحي طالبان في ولاية هلمند بجنوبي أفغانستان، يومها السادس، ولا يزال تقدم القوات بطيئا بسبب الألغام الأرضية والمتفجرات التي زرعها المسلحون في المنطقة.

وتعد هذه العملية أول اختبار مهم لإستراتيجية الرئيس الأميركي باراك أوباما لإنهاء ثماني سنوات من الحرب، التي أعلن عنها في ديسمبر/كانون الأول وزاد بموجبها عدد القوات الأميركية بأفغانستان بثلاثين ألف جندي.

غارة جوية تصيب الشرطة
قال الناتو اليوم الخميس إن ضربة جوية للحلف استهدفت مسلحين يهاجمون دورية مشتركة للقوات الأفغانية وقواته قتلت دون قصد عددا من أفراد الشرطة الأفغانية.

وكانت الدورية تعمل في منطقة الإمام صاحب في إقليم قندوز الشمالي عندما تعرضت لإطلاق النار، وطلبت مساندة جوية ذكرت الشرطة الأفغانية في وقت لاحق أن عددا من ضباطها قتلوا فيها.

وجاء في بيان لحلف شمال الأطلسي أن تحقيقا يجرى في الحادث، الذي وقع في قندز، وأغلب قوات الناتو هناك من الألمان.

عملية المشترك تدخل يومها السادس(الفرنسية)
اعتقال قادة من طالبان

من جهة أخرى أعلنت أفغانستان أن السلطات الباكستانية اعتقلت قياديين بارزين في حركة طالبان أفغانستان.

ونقلت أسوشيتد برس عن محمد عمر حاكم ولاية قندز قوله إن الاعتقال تم قبل 10 أيام أو 12 يوما، أي في فترة اعتقال قائد طالبان الأفغانية العسكري "الملا عبد الغني برادار".

مقتل جندي
من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الخميس مقتل جندي بريطاني متأثرا بجراحه في انفجار في باباجي بجنوب أفغانستان.

وقالت الوزارة إن وفاة الجندي تأتي في سياق هجوم "مشترك" تنفذه القوات الأفغانية وقوات الناتو في منطقة هلمند.

وبذلك يصل عدد القتلى في صفوف الناتو بأفغانستان إلى 1648 قتيلا، قرابة الألف منهم من الأميركيين، و262 منهم من البريطانيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة