الحصبة توقف رعاية أميركا لأيتام الصين   
السبت 1425/2/26 هـ - الموافق 17/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحصبة تهدد أطفال الصين (الفرنسية-أرشيف)
أوصى مسؤولون صحيون أميركيون بالتوقف عن تبني أطفال من دار لرعاية الأيتام في الصين بعد نقل أطفال مصابين بالحصبة جوا إلى عدة ولايات أميركية.

ويقتفي محققون من المراكز الأميركية للسيطرة والوقاية من الأمراض أثر من يحتمل أنهم تعرضوا للأطفال المصابين بالمرض أثناء نقلهم من الصين لمنازلهم الجديدة.

وقالت مصادر المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها في بيان لها اليوم إنها أوصت بتعليق مؤقت لإجراءات تبني أطفال من معهد جوجو لرعاية الأطفال في مقاطعة هونان بالصين التي شهدت انتشارا للحصبة.

وظهرت أعراض الإصابة بالحصبة على تسعة أطفال من بين 12 طفلا تم تبنيهم في مارس/ آذار. وقالت المصادر إن التحاليل المعملية أظهرت إصابة ستة من بين التسعة بالحصبة.

وأضافت أن الأطفال الـ12 سافروا إلى خمس ولايات أميركية هي آلاسكا وفلوريدا ومريلاند ونيويورك وواشنطن.

ووفقا لأرقام منظمة الصحة العالمية فإن فيروس الحصبة الشديد العدوى يصيب ما يصل إلى 40 مليون شخص في العالم سنويا بالمرض ويحصد أرواح نحو 745 ألفا منهم.

ومعظم الناس في الولايات المتحدة وغالبية أوروبا تلقوا تحصينات ضد مرض الحصبة لذلك فهو نادر في تلك المناطق.

وتقول المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها إنه إذا توقفت التطعيمات فمن المتوقع حدوث نحو 2.7 مليون وفاة بمرض الحصبة سنويا في أنحاء العالم.

ويعتبر الرضع الصغار الذين لا يتلقون تطعيما والأشخاص الذين وصلوا مرحلة البلوغ قبل بدء التطعيم المعتاد معرضون للإصابة بالمرض. وكذلك الأشخاص الذين لم يطعموا لسبب ما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة