مصر تهزم تونس وتحيي آمالها في التأهل   
الجمعة 1422/11/12 هـ - الموافق 25/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صراع على الكرة بين لاعب مصر أحمد حسن ولاعب تونس بوحديدا

أحيى المنتخب المصري أمله بالتأهل إلى الدور الربع النهائي إثر تغلبه على تونس 1-صفر اليوم الجمعة في المباراة التي أقيمت على ملعب موديو كيتا في العاصمة باماكو وذلك ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الرابعة في بطولة كأس الأمم الأفريقية الثالثة والعشرين في مالي المقامة حتى 10 فبراير/ شباط القادم.

وسجل حازم إمام هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23.

يذكر أن تونس أخرجت مصر من الدور الربع النهائي للدورة السابقة في نيجيريا وغانا عندما تغلبت عليها 1-صفر أيضا.

وبهذا الفوز، صعدت مصر إلى المركز الثاني برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن السنغال التي تغلبت عليها 1-صفر وستلعب غدا مع زامبيا, في حين تراجعت تونس إلى المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

وتنحصر فرصة تونس في التأهل إلى دور الأربعة بالفوز في مباراتها الأخيرة على السنغال وخسارة مصر أمام زامبيا شرط أن يكون فارق الأهداف لصالحها.

وهو الفوز الرابع في البطولة التي شهدت سبع تعادلات في 11 مباراة أقيمت حتى الآن.

ولم يظهر المنتخب التونسي بالمستوى ذاته الذي لعب به المباراة الأولى ضد زامبيا وركز لاعبوه على الدفاع تاركين السيطرة على مجريات المباراة للمصريين الذين أحسنوا الانتشار في الملعب وإيقاف الاندفاع التونسي في الشوط الثاني والحفاظ على الهدف الذي سجل في الشوط الأول.

أحمد حسام (ميدو) في إحدى المحاولات أمام المرمى التونسي
وأجرى المدير الفني للمنتخب المصري محمود الجوهري تغييرين على التشكيلة التي لعبت المباراة الأولى ضد السنغال فأشرك حازم إمام أساسيا منذ البداية وأحمد صلاح حسني مكان طارق السعيد وخالد بيبو.


من جهته, قام مدرب تونس الفرنسي هنري ميشال بتغييرين على التشكيلة التي لعبت المباراة الأولى ضد زامبيا فلعب قيس الغضبان أساسيا من البداية مكان المهدي النفطي, وأدخل مراد المالكي للمرة الأولى مكان عماد المهذبي.

وكانت الأفضلية في البداية للمصريين الذين بحثوا عن افتتاح التسجيل مقابل هجمات مرتدة لتونس التي اعتمدت على خطة التسلل لامتصاص اندفاع الفراعنة الذين نجحوا في افتتاح التسجيل في الدقيقة 22 عندما مر محمد بركات من الجهة اليمنى ومرر الكرة داخل المنطقة وفشل أحمد صلاح حسني في متابعتها لكن حازم إمام -غير المراقب- استلم الكرة وسددها في المرمى.

وواصل المصريون ضغطهم لإدراك الهدف الثاني, في حين حاولت تونس العودة إلى مجريات المباراة من خلال إحكام السيطرة على وسط الملعب دون نتيجة.
وفي الشوط الثاني حاول التونسيون الوصول للمرمى المصري من أجل إدراك هدف التعادل لكن الدفاع المصري بقيادة حارس مرماه عصام الحضري نجح في إبعاد كل الهجمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة