أحمدي نجاد يدعو الأوروبيين للوقوف إلى جانب إيران   
الأحد 1427/5/1 هـ - الموافق 28/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)
نجاد يقول في مقابلة مع ديرشبيغل الألمانية إن أوروبا إذا لم تقف مع طهران فستخسر (الفرنسية-أرشيف)
 
دعا الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الأوروبيين إلى "أن يكونوا إلى جانب إيران" بشأن برنامجها النووي لكي لا يخسروا سمعتهم، حسب قوله.
 
وقال في مقابلة مع أسبوعية "دير شبيغل" الألمانية نشرت مقتطفات منها السبت، "إنهم إذا لم يقفوا إلى جانب طهران فسيتحملوا الأضرار"، ولكنه لم يشر إلى نوعية هذه الأضرار.
 
وفي هذا السياق أبدت إيران استعدادها للموافقة على تحديد سقف لتخصيب اليورانيوم بنسبة معينة لا تتيح استخدامه لأغراض عسكرية.
 
وقال السفير الإيراني في الأمم المتحدة جواد ظريف الجمعة إن طهران مستعدة للموافقة على سقف حول تخصيب اليورانيوم، وإنه يمكن أن يكون دون 10% أي المستوى المطلوب للمفاعل النووي.
 
وأكد خلال غداء مع مجموعة من الصحفيين في مقر إقامته أن بلاده مستعدة لاتخاذ إجراءات أخرى لضمان عدم إعادة تخصيب الوقود الذي ينتج وعدم استخدامه لأغراض نووية عسكرية.
 
وحول مجموعة الحوافز التي يعدها الأوروبيون لإقناع بلاده بالتخلي عن برنامجها النووي، أوضح ظريف أن هذه الحوافز "يجب أن تعالج المسائل الأساسية لحل المشكلة"، وأن الحل يجب أن يأخذ في الاعتبار مخاوف إيران.
 
وتأتي تصريحات السفير الإيراني بعد تلميح المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي إلى أن إيران قد تكون مستعدة لمرونة أكبر بشأن تخصيب اليورانيوم، مقارنة بما تقوله في تصريحاتها العلنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة