لبنى عبد العزيز تعود إلى التمثيل بعد 40 عاما   
الأحد 1427/5/15 هـ - الموافق 11/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:49 (مكة المكرمة)، 9:49 (غرينتش)
وافقت الممثلة المصرية لبنى عبد العزيز على بطولة المسلسل التلفزيوني "السائرون نياما" عن قصة بنفس الاسم للأديب سعد مكاوي، وتدور أحداثه في إطار تاريخي أثناء حكم المماليك في مصر.
 
وتنضم لبنى إلى قائمة طويلة من الفنانات المعتزلات اللاتي عدن إلى التمثيل بعد سنوات طويلة من التوقف وصلت في حالتها نحو 40 عاما، بينما لم تتجاوز بالنسبة لأخريات مثل نجوى إبراهيم وسهير البابلي ووردة وسهير رمزي العشرين عاما.
 
كما تعود إلى التمثيل من خلال التلفزيون الذي لم يسبق لها العمل به قبل اعتزالها، حيث شاركت في عشرات الأفلام السينمائية من أشهرها "وا إسلاماه" و"آه من حواء" و"الوسادة الخالية" و"عروس النيل" و"أدهم الشرقاوي" و"غرام الأسياد" وغيرها.
 
ولمع اسمها حينما اشتهرت بتقديم برامج الأطفال في القسم الإنجليزي بالإذاعة المصرية عندما كان عمرها 11 عاما، ثم اتجهت بعد إنهاء دراستها لتقديم البرامج الحوارية وأشهرها "بورتريه" الذي استضافت فيه كبار رجال الفكر والأدب والسياسة والرئيسين محمد نجيب وأنور السادات.
 
يشار إلى أن مشوار لبنى عبد العزيز الفني يعد قصيرا جدا مقارنة بالشعبية التي حققتها حيث عملت في التمثيل سبعة أعوام فقط قدمت خلالها 18 فيلما كان أولها "الوسادة الخالية" مع عبد الحليم حافظ والمخرج صلاح أبو سيف عام 1959 وآخر أفلامها "إضراب الشحاتين" مع كرم مطاوع وإخراج حسن الإمام عام 1967.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة