اللاجئ المعرقل بالمجر ضيفا على ريال مدريد   
السبت 1436/12/5 هـ - الموافق 19/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:36 (مكة المكرمة)، 16:36 (غرينتش)
حل اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن -الذي اشتهر بعد تعرضه لعرقلة من صحفية مجرية قرب الحدود مع صربيا- ضيفا على مباراة ريال مدريد أمام غرناطة التي جرت اليوم السبت ضمن الجولة الرابعة للدوري الإسباني لكرة القدم.

وبدعوة من النادي الملكي، شاهد عبد المحسن المباراة من المدرجات رفقة أحد أبنائه بينما دخل ابنه الأصغر زيد رفقة النجم كريستيانو رونالدو إلى أرضية الميدان قبل بداية اللقاء.

وكان اللاجئ السوري قد قام أمس رفقة نجليه بجولة داخل مقر النادي الملكي الذي سبق له أن أعلن التبرع بمليون يورو (1.1 مليون دولار) لقضية اللاجئين، والتقى بعدد من نجوم الفريق.

ووصل الأب إلى إسبانيا الخميس قادما من ألمانيا بعد أن اهتمت بقصته المدرسة الرسمية لمدربي كرة القدم وكرة القدم داخل الصالات بإسبانيا، وعرضت عليه العمل بها.

وعمل عبد المحسن مدربا لفريق الفتوة السوري إلى أن اضطر للفرار إلى تركيا حيث قضى سنة ونصف السنة.

عبد المحسن ونجلاه رفقة عدد من نجوم ريال مدريد (الفرنسية)

وأظهر تسجيل صور في الثامن من سبتمبر/أيلول الحالي عبد المحسن يتعرض لعرقلة من الصحفية المجرية بيترا لازلو، وهو يجري هربا من الشرطة مع مهاجرين آخرين، حاملا طفله زيد (سبع سنوات) فيسقطان على الأرض بمنطقة الحدود المجرية الصربية.

وأثار تصرف الصحفية المجرية غضبا عالميا دفع محطة التلفزيون التي تعمل بها إلى الاستغناء عن خدماتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة