الكومنولث يهدد بتعليق عضوية زيمبابوي   
الخميس 1422/10/4 هـ - الموافق 20/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرة في العاصمة هراري تستنكر خطط الرئيس روبرت موغابي لتغيير قوانين الانتخابات الرئاسية القادمة (أرشيف)
اتخذ وزراء الدول الأعضاء في الكومنولث الخطوة الأولى نحو تعليق عضوية زيمبابوي، متهمين حكومة هذه الدولة الأفريقية بمواصلة انتهاك المبادئ السياسية الأساسية للمنظمة. وقد أدرج الوزراء الثمانية الأعضاء في مجموعة العمل زيمبابوي رسميا على جدول أعمالهم تمهيدا لاتخاذ المزيد من الإجراءات ضدها.

وقال الوزراء في بيان صدر في ختام اجتماعهم في لندن إن مجموعة العمل قررت إدراج زيمبابوي على جدول أعمالهم الرسمي ومراجعة تطورات الوضع في هذا البلد في اجتماعهم القادم المزمع عقده في 30 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وأورد البيان عددا من الانتهاكات التي ارتكبتها حكومة زيمبابوي وشملت أعمال العنف المستمرة ومصادرة الأراضي وتضييق الخناق على حرية الرأي واستقلالية الإعلام والترهيب السياسي.

ورغم أن منظمة الكومنولث قد عبرت مرارا عن قلقها من الأحداث التي تشهدها زيمبابوي، إلا أنها لم تدرج قط هذا البلد رسميا على جدول أعمالها، قاصرة إجراءاتها على الدول التي تحدث فيها انتهاكات دستورية كوقوع انقلابات عسكرية أو ما شابه ذلك. لكنها في هذه المرة أوضحت أنها تعتزم تشديد إجراءاتها ضد زيمبابوي ورئيسها روبرت موغابي.

يشار إلى أن زيمبابوي تشهد أزمة سياسية كبيرة منذ فبراير/ شباط من العام الماضي حينما بدأ المحاربون القدامى الموالون للرئيس موغابي حملة الاستيلاء على أراض زراعية مملوكة للبيض أثارت موجة احتجاجات داخلية ودولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة