متصفحو فايرفوكس يتجاوزون 100 مليون   
الأحد 1426/9/27 هـ - الموافق 30/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)

مازن النجار
قبل مرور عام على إصدار متصفح الإنترنت المجاني فايرفوكس، تجاوز عدد مرات تحميله على الحواسيب حاجز المائة مليون مستخدم. 

فقد شهدت شركة موزيلا التي أصدرت فايرفوكس وأتاحته مجانا، إقبالا متزايدا على استخدامه منذ إطلاقه في شهر نوفمبر/تشرين الماضي (2004).

وبعد معدلات مرتفعة لتحميل فايرفوكس إثر إصداره مباشرة، استقر تحميل المتصفح عند معدل يتراوح بين 200 و300 ألف تحميل يوميا. ويعتبر ذلك علامة على نجاح جهود أنصار فايرفوكس من مسوقين ومستخدمين ومطورين في مختلف أنحاء العالم في أن يحتل هذا المنتج مكانته في عالم تقنية المعلومات.

يتمتع متصفح فايرفوكس -وشركة موزيلا- بقاعدة من المستخدمين المتحمسين قل نظيرها في خبرة شركات تقنية المعلومات. فقد ساعد آلاف المتطوعين على نشر "فايرفوكس"، وشاركوا في ندوات دعم مجانية ومجموعات نقاش، ونقبوا في كوده بحثا عن عيوب من أجل تداركها.




ثغرات أمنية
بيد أن هذا المتصفح لا يخلو من مشكلات. فعدد ثغراته الأمنية في تزايد مستمر، وقد أصدرت شركة سيمانتيك المختصة في أمن الحواسيب تقريرا لقي معارضة ساخنة، بسبب ادعائه أن الثغرات والهشاشة الأمنية في متصفحات موزيلا فاقت مثيلاتها في متصفح مايكروسوفت (إكسبلورر) في النصف الأول من هذا العام. بل إن موقع تسويق فايرفوكس على الإنترنت وهو: SpreadFirefox.com قد تعرض للقرصنة، مما أدى إلى تعطيله الأسبوع الماضي.

لكن طبيعة متصفحات موزيلا المفتوحة تسمح لها بالاستجابة للتهديدات الأمنية بسرعة. وقد شهدت تلك المتصفحات بعض الفتور في الشهرين الأخيرين نظرا لاهتمام المستخدمين بمتصفحات أخرى واللغط المتجدد حول الإصدار القادم من فايرفوكس.

إصدار جديد
جاءت أنباء إنجازات فايرفوكس في نفس اليوم الذي أعلنت فيه شركة "نت سكيب" إصدارا جديدا من متصفحها الذي تم بناؤه على أساس متصفح فايرفوكس ويضم كافة الإضافات المقصود بها سد الثغرات الأمنية. 

وكانت "نت سكيب" حققت مكاسب في حرب متصفحات الإنترنت، بعقد صفقة كبيرة تقوم بموجبها شركة هيوليت باكرد بتزويد حواسيبها بمتصفح "نت سكيب".

وبينما يستمر متصفح مايكروسوفت (إكسبلورر) في احتلال المكانة الأولى بين المتصفحات، فإن متصفح فايرفوكس قد لا يهنأ بمكانته الثانية طويلا، لأن شركة أوبرا التي أطلقت الشهر الماضي متصفحها المجاني الخالي من الإعلانات تطمح بدورها إلى احتلال المكانة الثانية. وقد أعلنت أوبرا أن معدل تحميل متصفحها قد تضاعف أربع مرات نتيجة إصدار متصفحها الجديد.



_______________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة