السجن أربع سنوات لأردني خطط لهجمات في ألمانيا   
الأربعاء 1424/10/2 هـ - الموافق 26/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إجراءات أمنية مشددة أثناء إحدى المحاكمات المتعلقة بالإرهاب في مدينة هامبورغ الألمانية (أرشيف- رويترز)
أصدرت إحدى المحاكم في مدينة دوسلدورف الألمانية حكما بالسجن أربع سنوات على شاب أردني بتهمة الانتماء إلى جماعة التوحيد الإسلامية التي تدعي واشنطن أن لها ارتباطات مع تنظيم القاعدة وعمليات تزوير وثائق.

وحصل شادي عبد الله (27 عاما) على تخفيف للحكم من خمس سنوات إلى أربع سنوات بسبب الأدلة التي قدمها عن مشتبه فيهم آخرين متهمين بالتورط في هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وأدلى شادي بشهادته أمام محكمة ألمانية في قضيتي اثنين من المشتبه في ضلوعهم في هجمات سبتمبر/أيلول وهما المغربيان منير المتصدق الذي صدر عليه حكم بالسجن 15 عاما في فبراير/ شباط الماضي، وعبد الغني مزودي الذي لايزال يحاكم.

واعترف شادي -الذي ألقي القبض عليه في أبريل/ نيسان من العام الماضي- بأنه عمل حارسا شخصيا لأسامة بن لادن، وساعد بالتخطيط لهجمات على مطعمين في دوسلدورف وأحد المراكز اليهودية في برلين.

وخلال 29 جلسة استماع في إطار المحاكمة اعترف عبد الله بالتهم الموجهة إليه وعبر عن أسفه لمشاركته في تحضير الهجمات التي كان يخطط لها. وأكد أن جماعة التوحيد كانت تخطط منذ 12 سبتمبر/أيلول 2001 لتنفيذ هجمات ضد مصالح يهودية أو إسرائيلية في ألمانيا.

وقالت النيابة العامة أن توقيف الأعضاء المفترضين في خلية التوحيد الألمانية في الوقت المناسب حال دون وقوع هذه الهجمات في العام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة