السلطات المصرية تعيد فتح معبر رفح   
الأحد 1434/11/3 هـ - الموافق 8/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
السلطات المصرية أصبحت تفتح المعبر أربع ساعات يوميا ما عدا أيام الجمع حيث تغلقه تماما (الجزيرة نت)

أعادت السلطات المصرية قبل قليل فتح معبر رفح بشكل مفاجئ بعد أن أغلقته على مدار اليومين السابقين لأسباب أمنية.

وأوضح مراسل الجزيرة نت بـ قطاع غزة أحمد فياض أن الجانب الفلسطيني سيسمح للمسافرين الذين أرجعوا من قبل الجانب المصري الخميس الماضي بالسفر اليوم عبر المعبر، حيث لم يتمكن من السفر ذلك اليوم سوى خسمين شخصا فقط.

وكان الجانب المصري قد أرجع 250 مسافرا آخر كانوا قد أتموا إجراءات سفرهم من قبل الجانب الفلسطيني في ذات اليوم.

ويعمل الجانب الفلسطيني اليوم على تسفير المُرجعين الخميس الماضي بعد أن أعلن الجانب المصري بشكل مفاجئ عن فتح المعبر.

 الآلاف ينتظرون أحيانا أمام المعبرالذي يعتبر المنفذ الوحيد لسكان غزة 
(الجزيرة نت)

يُذكر أن السلطات المصرية تعمل على فتح المعبر منذ نهاية يونيو/حزيران الماضي أربع ساعات فقط خلال أيام الأسبوع من السبت وحتى الخميس، وتعمد إلى إغلاقه تماما أيام الجمع، وعندما تكون هناك حملات للجيش ضد مسلحين في شمال سيناء.

تخفيض كبير
وكان مسؤولون بالحكومة المقالة قد اشتكوا من أن مصر خفضت عدد المسافرين القادمين من غزة من 1200 شخص إلى ثلاثمائة فقط منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي.

وبات المعبر منذ سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على قطاع غزة أواسط 2007 بقعة لتصفية الحسابات السياسية وأحيانا لضغط وابتزاز الحركة.

وكانت حماس قد اتهمت السلطة الفلسطينية في رام الله وحركة التحرير الوطني (فتح) بتحريض سياسيين مصريين ووسائل إعلام مصرية عليها، واتهامها بالضلوع في الأحداث التي تشهدها مصر.

وأصبح الآلاف ينتظرون أحيانا أمام المعبرالذي يعتبر المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة البالغ عددهم 1.7 مليون على أمل فتح المعبر فجأة.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية قد دعا الحكومة المصرية إلى فتح المعبر بشكل دائم، وقال إن حكومته وحماس تتفهمان الوضع الأمني في مصر، وفي سيناء تحديدا "لكننا نطالب الجانب المصري في ذات الوقت بإعادة فتح معبر رفح".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة