حزب الرئيس يفوز بأغلبية مقاعد البرلمان في مدغشقر   
الاثنين 1423/10/19 هـ - الموافق 23/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مارك رافالومانانا
حصل حزب رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا وحلفاؤه على 132 مقعدا من أصل 160 مقعدا يتألف منها البرلمان، وذلك في الانتخابات التي جرت منتصف الشهر الجاري طبقا للنتائج النهائية الصادرة من وزارة الداخلية.

فقد كسب حزب "أحب مدغشقر" بزعامة رافالومانانا 102 من مقاعد البرلمان محققا بذلك الأغلبية، كما تمكن من الفوز بجميع المقاعد الـ26 في إقليم أنتاناناريفو حيث تقع عاصمة البلاد التي تحمل الاسم نفسه.

وفي الوقت نفسه فازت بقية الأحزاب التي يقودها التحالف الوطني بثلاثين مقعدا طبقا للوزارة. ومن المقرر أن تعتمد هذه النتائج من جانب المحكمة الدستورية العليا الشهر المقبل قبل أن تصير نافذة.

وذهبت ثلاثة مقاعد فقط لحزب المعارضة الرئيسي الذي يقوده الرئيس السابق ديدييه راتسيراكا المقيم في منفاه بفرنسا ولايزال يرفض الاعتراف بفوز رافالومانانا رئيسا للبلاد بمقتضى نتائج الانتخابات التي جرت قبل عام مضى.

وقد قادت نتائج تلك الانتخابات وما تلاها من نزاعات، مدغشقر إلى أسوأ أزمة سياسية تمر بها في تاريخها ووضعتها على حافة حرب أهلية.

وشارك في الانتخابات التشريعية الأخيرة نحو 65% من الناخبين المسجلين. وقد أعلن الاتحاد الأوروبي يوم 18 ديسمبر/ كانون الأول الجاري أن تنظيم هذه الانتخابات كان جيدا بشكل عام رغم بعض القصور في الإعداد وبعض الحوادث العرضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة