قتال شرقي صنعاء وقائد جديد للمنطقة العسكرية الثالثة   
السبت 1438/1/7 هـ - الموافق 8/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)

تواصلت الاشتباكات بين الجيش الوطني ومليشيا الحوثي شرقي صنعاء، بينما كلف الفريق علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني، اللواء عادل القميري للقيام بأعمال قائد المنطقة الثالثة، خلفا للواء عبد الرب الشدادي الذي قُتل في اشتباكات مع الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بمنطقة صرواح غربي مأرب.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية إنه "بناء على توجيهات الرئيس المشير الركن عبد ربه منصور هادي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، كلف نائب رئيس الجمهورية اللواء الركن عادل القميري، المفتش العام للقوات المسلحة، بالقيام بأعمال قائد المنطقة العسكرية الثالثة".

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر عسكرية أن الشدادي قُتل في اشتباكات مساء الجمعة أثناء مواصلته تمشيط الطريق بين صنعاء وصرواح في منطقة "وادي النوع" التي سيطرت عليها قواته قبل أيام.

ويعد اللواء الشدادي من أبرز قادة الجيش الوطني، وأحد القادة العسكريين الذين أعلنوا تأييدهم للثورة عام 2011.

وعلى الصعيد الميداني، أعلن الجيش اليمني اليوم السبت مقتل ثمانية من الحوثيين وقوات صالح خلال اشتباكات بين الجانبين في جبل المنارة بمديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.

كما سقط صاروخ أطلق من اليمن في منطقة غير مأهولة جنوب غرب السعودية، دون التسبب بأضرار أو إصابات.

وقال بيان للتحالف العربي إن "المليشيات الحوثية أطلقت صاروخا باليستيا مساء الجمعة من جنوب صعدة باتجاه مدينة خميس مشيط".

وأضاف البيان أن "أنظمة الدفاع الجوي تابعت مسار الصاروخ منذ انطلاقه حتى سقوطه في منطقة صحراوية غير مأهولة بالسكان، دون أن يسبب أي أضرار"، مشيرا إلى أن القوات الجوية السعودية قصفت على الفور موقع انطلاق الصاروخ في اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة