السلطات المصرية تفتح معبر رفح استثنائيا ليومين   
السبت 2/12/1437 هـ - الموافق 3/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:59 (مكة المكرمة)، 12:59 (غرينتش)


فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري اليوم السبت في كلا الاتجاهين للسماح بسفر وعودة العالقين من سكان قطاع غزة، وذلك لمدة يومين.

وسمحت السلطات المصرية للحالات الإنسانية من المرضى والطلاب وأصحاب الإقامات بالسفر عبر المعبر الذي يعد المنفذ الوحيد لسفر سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ أكثر من عشر سنوات.

وتقدر وزارة الداخلية في غزة أعداد المسافرين المسجلين لديها بنحو ثلاثين ألفا، في حين يبقى المئات عالقين في مطار القاهرة وخارج القطاع.

ونقلت وكالة الأناضول عن هيئة المعابر والحدود التابعة لوزارة الداخلية في غزة التي تديرها حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن السفر عبر المعبر سيُخصص للطلبة والمرضى وأصحاب الإقامات والجوازات الأجنبية.

كما نقلت الوكالة عن الوزارة ترحيبها بفتح المعبر ومناشدتها السلطات المصرية فتحه بشكل دائم ومستمر، مشيرة إلى وجود "نحو 25 ألف حالة إنسانية في قطاع غزة بحاجة ماسة إلى السفر عبر المعبر، بينها أكثر من أربعة آلاف مريض وثلاثة آلاف طالب".

وفتحت السلطات المصرية معبر رفح يوم 29 يونيو/حزيران الماضي لمدة خمسة أيام غير متصلة،
غادر خلالها نحو ثلاثة آلاف مسافر من الحالات الإنسانية قطاع غزة بحسب هيئة المعابر، ثم فتحته الثلاثاء الماضي استثنائيا لمدة ثلاثة أيام من أجل سفر حجاج القطاع.

ويربط المعبر قطاع غزة بمصر، لكن السلطات المصرية تغلقه بشكل شبه كامل منذ يوليو/تموز 2013 لدواع تصفها "بالأمنية"، وتفتحه على فترات متباعدة لسفر الحالات الإنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة