شهداء جدد بغزة مع تواصل القصف الإسرائيلي   
السبت 28/10/1435 هـ - الموافق 23/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 5:12 (مكة المكرمة)، 2:12 (غرينتش)

استشهد ثلاثة فلسطينيين بينهم سيدتان في قصف إسرائيلي فجر اليوم استهدف منزلا في بلدة الزوايدة وسط قطاع غزة، مما يرفع عدد الشهداء إلى ثمانية في الأربع والعشرين ساعة الماضية، كما وصل 35 مصابا إلى مستشفى الشفاء.

من ناحية أخرى ذكرت مصادر طبية أن خمسة وثلاثين مصابا وصلوا  إلى مستشفى الشفاء جراء قصف إسرائيلي استهدف منزلا في حي الصبرة في مدينة غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي المستمر على القطاع تجاوز ألفين وواحدا وتسعين شهيدا وعشرة آلاف وخمسمائة جريح.

وكانت مصادر طبية فلسطينية قد أعلنت أمس استشهاد خمسة فلسطينيين بينهم شاب تزفي متأثرا بجراحه جراء غارة إسرائيلية استهدفت منزلا صباح الجمعة في منطقة القرارة شرق خانيونس جنوب قطاع غزة. 

يأتي ذلك بعد يوم من استشهاد أربعين بينهم ثلاثة من القادة الميدانيين في كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وقال المراسل وائل الدحدوح إن وتيرة الغارات الإسرائيلية خفّت ظهر اليوم رغم أن الطائرات الإسرائيلية تواصل ضرب المناطق السكينة والأراضي الزراعية في مختلف أرجاء القطاع.

وأضاف أن غارة استهدفت صباح اليوم مزرعة في النصيرات وسط القطاع مما أدى إلى استشهاد شخصين، كما استشهد آخران في غارة بدير البلح.

وقال المراسل أيضا إن إحدى الغارات الجوية استهدفت شقة في شمال القطاع مما أدى إلى تدميرها. وفي خان يونس جنوبي قطاع غزة، استشهد اليوم شاب متأثرا بجراح أصيب بها في قصف صاروخي لمنزل في بلدة القرارة.

ووفقا لمراسل الجزيرة وائل الدحدوح، فقد ارتفعت حصيلة الاعتداءات الإسرائيلية منذ انتهاء هدنة الأربع والعشرين ساعة مساء الثلاثاء الماضي إلى أكثر من سبعين شهيدا.

كما ارتفعت اليوم حصيلة العدوان -الذي بدأ في الثامن من يوليو/تموز الماضي- إلى 2091 شهيدا، بالإضافة إلى نحو 10500 جريح. ومن بين الشهداء 560 طفلا، و350 بين سيدات ومسنين.

وكان مراسل الجزيرة تامر المسحال قد قال إن خمسة منازل بالقطاع تعرضت للقصف فجر اليوم الجمعة بعدما تلقى أصحابها تحذيرا من الجيش الإسرائيلي.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق اليوم إنه قصف خلال أربع وعشرين ساعة خمسين هدفا، بينها مواقع لإطلاق الصواريخ ومنصات صواريخ مطمورة في أراض زراعية. وقد شن الطيران الإسرائيلي منذ فجر اليوم سلسلة من الغارات على أراض زراعية.

وكان أمس الخميس الأعنف منذ انتهاء أحدث هدنة، وكان من بين شهدائه رائد العطار ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم، وهم ثلاثة من القادة الميدانيين لكتائب عز الدين القسام، اغتالهم جيش الاحتلال عندما قصف بتسعة صواريخ بيتا كانوا فيه برفح جنوبي قطاع غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن مناطق شرقي مدينة غزة تعرضت الليلة الماضية لقصف مدفعي إسرائيلي بالتزامن مع إطلاق زوارق حربية إسرائيلية نيران الرشاشات على منطقة السودانية شمال القطاع.

وتجدد القصف الإسرائيلي اليوم بينما واصلت المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ على مدن وبلدات ومواقع عسكرية إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة، من بينها بئر السبع التي أصيب فيها عدد من الإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة