اختطاف مهندس بولندي وقتل مرافقيه شمال غرب باكستان   
الاثنين 1429/9/29 هـ - الموافق 29/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)

اختطاف المهندس البولندي جاء بعد أيام من اختطاف السفير الأفغاني المعين بإسلام آباد(رويترز-أرشيف
أعلن في إسلام آباد اليوم أن مهندسا بولنديا يعمل في شركة نفطية اختطف شمال غرب باكستان بعد قتل سائقين كانا برفقته وأحد مرافقيه.

وذكر مصدر أمني باكستاني أن مسلحين مجهولين هاجموا السيارة التي كانت تقل المهندس صباحا قرب بلدة أتوك.

وقالت الشرطة إن الشهود أفادوا بأنهم شاهدوا المسلحين يفرون باتجاه منطقة كوهات المضطربة على مقربة من المنطقة الحدودية لباكستان.

وقال مسؤول الشرطة في المنطقة ظفر الله شاه إنه طلب من الزعماء القبليين المساعدة في اقتفاء أثر المهندس المخطوف وضمان إطلاق سراحه.

وأشار ضابط آخر في الشرطة يدعى كاظم علي إلى أنه من غير المعروف ما إذا كان الخاطفون ينتمون إلى الجماعات الإسلامية المسلحة أم أنهم مجرمون عاديون.

"
وزارة الخارجية البولندية قالت إن الخاطفين لم يجروا أي اتصال بالسلطات الباكستانية أو البولندية وإنها على اتصال بالخارجية الباكستانية لمتابعة الأمر
"
ردود بولندية
وفي إسلام آباد أكد المتحدث باسم السفارة البولندية نبأ اختطاف المهندس، مشددا على أنه يعمل لصالح شركة "جيوفيزيكا" وهي مؤسسة بولندية تتخذ من مدينة كراكوف مقرا لها وتساهم في البحث عن حقول نفط في باكستان.

وفي وارسو قالت وزارة الخارجية البولندية إن الخاطفين لم يجروا أي اتصال بالسلطات الباكستانية أو البولندية، وإنها على اتصال بالخارجية الباكستانية لمتابعة الأمر.

يشار إلى أن حركة طالبان باكستان المقربة من تنظيم القاعدة أعلنت مطلع سبتمبر/أيلول الجاري أنها اختطفت مهندسين صينيين وسائقهما الباكستاني الذين أعلن عن اختفائهم في أغسطس/آب الماضي.

وكانت جماعة مجهولة قد اختطفت قبل أسبوع المرشح لمنصب السفير الأفغاني في باكستان عبد الخالق فرحي على مقربة من بيشاور شمال غرب البلاد وقتلت سائقه الباكستاني.

واختفى الصينيان والباكستاني يوم 31 أغسطس/آب الماضي في منطقة دير التي لا تبعد عن مناطق القبائل معقل طالبان، حيث توجهوا لتفقد منشآت شركة اتصالات هاتفية صينية يعملون لصالحها.

ويقاتل الجيش الباكستاني منذ نحو شهرين مقاتلي طالبان المتمركزين في باجور القريبة من دير حيث أعلن أنه قتل نحو ألف من نشطاء الحركة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة