قتلى وجرحى في هجمات والبرلمان يتقدم باتجاه فدرالية العراق   
الأربعاء 1427/9/5 هـ - الموافق 27/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)

الحملات الأمنية المتواصلة لم توقف الهجمات المتصاعدة في بغداد(الفرنسية)

استمرت الهجمات في أنحاء العراق وسط تقارير عن أعمال عنف طائفي طالت بعض المساجد. فقد ذكرت الشرطة أن وابلا من قذائف الهاون سقط في محيط منزل ببعقوبة شمال بغداد مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم سبعة من أسرة واحدة.

وأصيب شخصان آخران في الهجوم الذي وقع بينما كان أفراد الأسرة نائمون في حديقة منزلهم بسبب انقطاع الكهرباء بشكل متكرر. ولم يتضح ما إذا كان المسلحون استهدفوا المنزل تحديدا أم أنه تعرض للقصف بطريق الخطأ، لكن مصادر بالشرطة قالت إن الهجوم وقع بعد قليل من قيام قوات أميركية بتفتيش منازل في منطقة بالبلدة.

كما أعلنت الشرطة العراقية أنها عثرت أمس في بغداد على جثث 23 رجلا مقتولين بالرصاص وبدت عليها آثار التعذيب. كما ذكرت مصادر أمنية أن مسلحين يرتدون زيا أسود هاجموا مسجدا للسنة ومنازل للمواطنين في حي العامل غرب بغداد، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين وضابط شرطة.

وقالت الأنباء إن بعض السكان اشتبكوا مع المهاجمين وأصابوا خمسة منهم تم اعتقالهم، وقال مصدر بالشرطة إنهم اعترفوا بانتمائهم إلى جيش المهدي. وفي حي الخضراء أكدت الشرطة مقتل ثلاثة مسلحين هاجموا مسجدا للسنة.

جاء تصاعد العنف بينما أنهت القوات العراقية والأميركية حملات دهم موسعة بحي الشعب وأور لملاحقة العناصر المشتبه في انتمائها لجيش المهدي. ودامت الحملة أسبوعين في إطار خطة أمنية موسعة لتأمين أحياء بغداد للحد مما يوصف بأعمال العنف الطائفي، حيث حذر القادة العسكريون الأميركيون من أنها ستجر البلاد إلى حرب أهلية.

وقال العقيد الأميركي مايكل شيلدز الذي نفذت قواته معظم العملية إنها انتقلت حاليا إلى مرحلة الحماية والتأمين ما يسمح بتنفيذ مشروعات تحسين البنية التحتية.

قيادات وعدت بالتصدي لقانون الأقاليم (الفرنسية-أرشيف)
الفدارلية
سياسيا خطى البرلمان العراقي أمس أولى خطوات إقرار الفدرالية باستكمال القراءة الأولى لمشروع قانون قدمه الائتلاف الموحد بدعم من التحالف الكردستاني حول آليات وإجراءات تشكيل الأقاليم.

ويصبح القانون نافذا بعد 18 شهرا من إقراره وفقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الكتل البرلمانية الأحد الماضي.

ويتكون مشروع الائتلاف الموحد من سبعة فصول ينص أولها على أن يتكون الإقليم من محافظة أو أكثر. ويتطرق الفصل الثاني إلى وسائل تكوين الإقليم والتي تكون إما بطلب يقدمه ثلث الأعضاء في كل مجلس من مجالس المحافظات التي تريد تكوين إقليم أو بطلب يقدمه 10% من الناخبين في كل محافظة من المحافظات التي تريد تكوين إقليم.

ويتعلق الفصل الثالث بإجراءات تشكيل الأقاليم بحيث يرفع الطلب إلى مجلس الوزراء من قبل مجالس المحافظات على أن تكلف الحكومة المفوضية العليا للانتخابات خلال مدة 15 يوما من تقديم الطلب اتخاذ إجراءات الاستفتاء ضمن الإقليم المراد تكوينه.

ورفعت الجلسة إلى الأحد المقبل من أجل قراءة ثانية للمشروع قبل إحالته على التصويت بعد أربعة أيام، أي بحدود الخامس من الشهر المقبل.

"
هيئة علماء المسلمين توجه انتقادات ضمينة لواجب جبهة التوافق تجاه الفدارلية، والجبهة تنفي بشدة وتعد بالتصدي للمشروع في البرلمان
"
وتزامنت القراءة الأولى مع دعوة بعض قيادات السنة مثل هيئة علماء المسلمين، إلى إبطال مشروع الفدرالية والوقوف ضده. وقال المتحدث باسم الهيئة الشيخ عبد السلام الكبيسي إن الفدرالية يراد منها أن "يحقق الاحتلال هدفه وهو التقسيم الطائفي والعرقي للبلاد".

واتهم الكبيسي قوى سياسية أخرى بالالتفاف على هذا الرفض واستدراج الآخرين إلى الإقرار به ضمنا، فيما يعد إشارة واضحة لجبهة التوافق.

ودعت الهيئة الدول العربية والإسلامية والجامعة العربية إلى التدخل، وهددت في بيان لها بعدم المشاركة في مؤتمر المصالحة المقبل "إذا استمرت الكتل والأحزاب السياسية بالتمادي في عدم احترام الاتفاقات المبرمة".

وقد دافع رئيس جبهة التوافق عدنان الدليمي عن مواقفه بشدة، نافيا أن يكون وافق على الفدرالية، ومشيرا إلى أنه سيحاول إحباطها في البرلمان.

كما أعلن النائب عن الحزب الإسلامي ورئيس لجنة الأقاليم بمجلس النواب ظافر العاني استقالته من منصبه، مؤكدا أن جبهة التوافق بذلت أقصى ما تستطيعه للتوصل إلى اتفاق سياسي مقبول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة