مصرع وفقدان 18 شخصا جراء الفيضانات بتونس   
الأحد 1428/10/2 هـ - الموافق 14/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:34 (مكة المكرمة)، 8:34 (غرينتش)

الأمطار الغزيرة تسببت في رفع منسوب مياه الأودية (الفرنسية)

لقي تسعة تونسيين مصرعهم، واعتبر تسعة آخرون في عداد المفقودين، جراء الأمطار الغزيرة التي هطلت على تونس أمس السبت وفقا لمصادر تونسية رسمية.

وحسب وكالة الأنباء التونسية فإن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم، واعتبر ثمانية آخرون في عداد المفقودين، عندما فاجأتهم الأمطار الغزيرة وهم داخل سياراتهم في منطقة سبالة بن عمار بالضاحية الشمالية الغربية للعاصمة.

وقالت الوكالة إن الدفاع المدني وصل في الوقت المناسب لمكان الحادث، وعمل على تسهيل مهمة المرور وانتشال جثث الأشخاص، "مما أدى إلى تقليص الخسائر"، كما لقي شخص آخر حتفه في العاصمة بعد أن حملت الأمطار سيارته.

وتسببت الأمطار التي هطلت أمس خصوصا على شمال البلاد، في رفع منسوب مياه الأودية، الأمر الذي أدى إلى توقف حركة المرور على عدد من الطرق، وعزل بعض المناطق.

وأعلن مصدر في الرئاسة التونسية أن الرئيس زين العابدين بن علي، أعطى تعليمات للأجهزة المختصة، لمتابعة الوضع بكافة المناطق المتضررة وتقديم المساعدات للمنكوبين، كما تقرر إلغاء احتفال كان سيترأسه غدا الاثنين في بنزرت التي تبعد 60 شمال العاصمة تونس، بمناسبة ذكرى جلاء القوات الفرنسية عن هذه القاعدة العسكرية السابقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة