الطيار الإسرائيلي المفقود على قيد الحياة   
الخميس 1424/10/3 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

موشي كتساف
أكد الرئيس الإسرائيلي موشى كتساف أن لديه معلومات تشير إلى أن الملاح الجوي الإسرائيلي رون أراد المفقود منذ أسقطت طائرته فوق جنوب لبنان عام 1986 ما زال على قيد الحياة.

وقال آدم أفيسار المتحدث باسم الرئيس الإسرائيلي إن كتساف أبلغ الصحافيين في البرلمان الإسرائيلي اليوم أن لديه معلومات مؤكدة بأن أراد لا يزال على قيد الحياة.

وأضاف أفيسار أن كتساف حث حكومة رئيس الوزراء أرييل شارون على بذل قصارى جهدها لتحديد مصير أراد في إطار المبادلة. ويعد منصب الرئيس في إسرائيل ذا طابع شرفي ويقتصر إلى حد بعيد على المراسم.

وكان كتساف يعلق على أنباء وردت في وسائل إعلام إسرائيلية بخصوص وثيقة سرية للحكومة تؤكد أن أراد كان حيا يرزق في سجن إيراني قبل ثلاثة أعوام.

ويعتقد المسؤولون الإسرائيليون أن مقاتلين لبنانيين أسروا أراد بعد سقوط الطائرة ومن المحتمل أن يكونوا قد سلموه لإيران. وتنفي إيران أنها تعلم أي شيء بخصوص مكانه.

ويسعى وسطاء ألمان للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى بين إسرائيل ومنظمة حزب الله اللبنانية. وتعطل الاتفاق بسبب خلاف على الأسرى الذين ستشملهم عملية التبادل وما إذا كانت ستشمل تقديم معلومات على الأقل بخصوص مصير أراد.

وكانت المفاوضات قد بدأت بعد أسابيع من إعلان حزب الله في الخريف الماضي أنه تمكن من أسر ثلاثة جنود إسرائيليين في عملية بمنطقة مزارع شبعا، وأنه نجح في استدراج رجل كان ضابطا في الموساد الإسرائيلي وتقول إسرائيل إنه رجل أعمال ويدعى الحنان تننباوم.

وتعثرت المفاوضات هذا الشهر بعد أن استبعدت إسرائيل الإفراج عن الأسير اللبناني سمير القنطار الذي شارك عام 1979 في هجوم قتل فيه ثلاثة إسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة