مقتل 15 عراقيا في ملغمة بنينوى ويوم دام للجيش الأميركي   
الأربعاء 1425/12/15 هـ - الموافق 26/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)

تصاعد أعمال العنف مع اقتراب موعد الانتخابات (الفرنسية)


قتل 15 شخصا على الأقل وجرح نحو 30 آخرين في هجوم انتحاري بسيارة ملغمة استهدف مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة نينوى شمال بغداد.

وقال قائمقام منطقة سنجار دخيل قاسم حسون إن "الشاحنة كانت ملغمة بطن من مادة تي أن تي" الشديدة الانفجار. ولم يذكر المزيد من التفاصيل عن الهجوم.

ويأتي الهجوم عقب مقتل وجرح عشرات العراقيين في هجمات استهدفت المراكز الانتخابية وقوات الشرطة. فقد قتل سبعة عراقيين بينهم خمسة من قوات الجيش في تفجير ثلاث سيارات مفخخة جنوب غرب مدينة كركوك استهدفت أولاها مركزا للشرطة والثانية سوقا بحي الرياض، في حين فجرت الثالثة لدى مرور قافلة أميركية في قرية تقع بين كركوك والحويجة.

استهداف القوات العراقية ومراكز الانتخابات (الفرنسية)

أما مدينة بعقوبة شمال بغداد فتحولت إلى ساحة اشتباكات حيث هاجم مسلحون قوات الشرطة العراقية وعددا من مقار الأحزاب التي تستعد للمشاركة في الانتخابات، مما أسفر عن مقتل ضابط شرطة وجرح ثمانية آخرين.

وفي تكريت قتل عراقي وجرح آخران في انفجار سيارة مفخخة أمام مبنى حكومي، بينما فجر مسلحون خمسة مراكز انتخابية في كل من الخالص والضلوعية وناحية العلم.

يوم عصيب
كما واجهت القوات الأميركية يوما ربما هو الأكثر دموية منذ دخولها العراق بمقتل 35 جنديا أميركيا في حوادث واشتباكات في أنحاء متفرقة من البلاد.

وجاء في بيان للبنتاغون إن 31 جنديا من المارينز لقوا مصرعهم صباح الأربعاء في تحطم مروحية لنقل مشاة البحرية الأميركية قرب منطقة الرطبة غربي العراق حسب وسائل الإعلام الأميركية.

كما اعترف الجيش الأميركي بمقتل أربعة آخرين من جنود المارينز في اشتباكات بمحافظة الأنبار غربي بغداد التي تضم الفلوجة والرمادي.

وفي بغداد جرح أربعة جنود أميركيين وأعطبت آلية في انفجار سيارة مفخخة استهدف قافلة عسكرية على طريق مطار بغداد الدولي.

كما أعلنت جماعة جيش أنصار السنة المرتبطة بتنظيم القاعدة اليوم أنها فجرت سيارة ملغمة ضد رتل عسكري في مدينة تكريت شمال بغداد مما أسفر عن مقتل ستة جنود أميركيين وجرح آخرين.

استكمال الاستعدادات لإجراء الانتخابات في موعدها (الفرنسية)

الاستعداد للانتخابات

ومع بدء العد التنازلي لموعد الانتخابات أعلن وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب أنه اعتبارا من الجمعة سيطبق حظر التجول من الساعة السابعة مساء حتى السادسة صباحا وذلك لمدة ثلاثة أيام لتأمين الانتخابات.

كما ستغلق الحدود العراقية ومطار بغداد الدولي اعتبارا من السبت المقبل لمدة يومين، وتقرر منع التجمهر والتجمعات قرب المراكز الانتخابية وحظر التنقل بين المحافظات وحظر حمل السلاح إلا لرجال الشرطة.

وأعلن متحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة أن نحو 280 ألف عراقي في الخارج سجلوا أسماءهم في قوائم الناخبين. وقال المتحدث إن هؤلاء سيدلون اعتبارا من الجمعة المقبل وحتى الأحد بأصواتهم في 14 دولة.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة